شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

سقوط صاروخ في ساحة منزل باشدود واصابات هلع

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 يوليو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

image

كرت مصادر صحفية اسرائيلية أن “الكابينت أعلن صباح اليوم الثلاثاء أنه وافق على الاستجابة للمبادرة المصرية بوقف اطلاق النار ابتداء من الساعة التاسعة من صباح اليوم، مع الاشارة الى أن حماس لم تعلن عن قبول المبادرة حتى الآن، حيث أكد الجناح العسكري لحركة حماس أن قبول وقف اطلاق النار هو خضوع وخنوع”. وعمم أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي بيانا جاء فيه: “قرر المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية قبول المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار ابتداءً من الساعة التاسعة من صباح هذا اليوم” بحسب البيان.

هذا وذكرت المصادر أن “حماس لم توافق بعد على وقف اطلاق النار، بل أنها ترفض المبادرة رفضا تاما. حيث لم يتوقف حتى الآن القصف بإتجاه اسرائيل من غزة. بالإضافة الى ذلك فقد دوت صافرات الإنذار في أشكلون وسيدورت والمجلس الاقليمي اشكول، كما وسقطت قذيفتان قرب المجلس الاقليمي اشكول”.

Israel's PM Netanyahu leaves after delivering a statement in Tel Aviv

جاء في بيان عممته الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري”استمرار للصواريخ الأخيرة التي أطلقت ظهر اليوم الثلاثاء، تمت معاينة سقوط صاروخ في ساحة منزل في مدينة اشدود مما أسفرعن عدد من الاصابات بالهلع. هذا وتواصل قوات الشرطة التي هرعت الى المكان بمعالجة كافة التداعيات والمستلزمات ذات العلاقة”، كما جاء في بيان السمري.

وجاء في مواقع اسرائيلية أن “حزب رئيس الوزراء وحزب البيت اليهودي الذي يحتسب على الإئتلاف الحكومي، وجهوا انتقادات لاذعة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو”. وشدد مصدر صحفي اسرائيلي على أن “حركة حماس هي الأخرى تمانع المبادرة المصرية لوقف اطلاق النار لاعتبارها ذلك خنوعا ورضوخا”.

وقال داني دانون نائب وزير الأمن الليلة الماضية: “موافقة نتنياهو على وقف اطلاق النار الآن سيكون بمثابة صفعة لكل مواطني اسرائيل وخصوصا أولائك الذين في جنوبي البلاد الذين كانوا على استعداد لدفع الثمن الباهظ مقابل تحقيق أهداف جوهرية أمام حركة حماس. وكل عمليات التجميل لم تصلح الخطأ الفظيع هذا”. وقال دانون: “إذا كانت النتيجة، العودة الى عامود السحاب في العام 2012 فإن مواطني اسرائيل عانوا سدى ولم نفعل شيئا حينها. وقف اطلاق النار يجب أن يتحقق فقط بعد أن تحقق لاسرائيل اهدافها الجوهرية والتي تقف على رأسها منع حماس وكافة المنظمات “الارهابية” من اطلاق الصواريخ على اسرائيل.

في المقابل، قال مقربون من وزير الاقتصاد، ورئيس حزب البيت اليهودي، نفتالي بينت إنه “يصوت ضد الاقتراح المصري لموقف اطلاق النار الى جانب وزير الخارجية افيجدور ليبرمان”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.