شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

طرد النائبين صرصور وغنايم من قاعة الكنيست بعد وصفهم للجيش الإسرائيلي بالقاتل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

A-110

قام عضو الكنيست الليكودي المتطرف موشيه فيغلين خلال ترؤسه لجلسة الهيئة العامة للكنيست حول موجة التحريض والمظاهرات والعنف التي اجتاحت البلاد، بطرد النائبين عن الحركة الإسلامية إبراهيم صرصور ومسعود غنايم من قاعة الجلسات وذلك بعد أن وصفا الجيش الإسرائيلي بأنه “قاتل أطفال”.

وفي كلمته التي قوطع خلالها وتم طرده من قاعة الجلسات، تلا النائب إبراهيم صرصور أسماء الشهداء من عائلة كوارع الذين استشهدوا جراء القصف الصاروخي الإسرائيلي على بيوتهم، وذلك بعد أن قال: إن الذي قتلهم هو الجيش الإسرائيلي. عندها قام رئيس الجلسة فيغلين بقطع حديثه ومنعه من إتمام ذكر أسماء شهداء عائلة كوارع، وطلب إنزال النائب صرصور من على المنصة وإخراجه من الجلسة، قائلا إنه سيُخرج من الجلسة كل من يقول عن الجيش الإسرائيلي بأنه قاتل، فرد عليه النائب صرصور بأن “جيشك قاتل، وأنت عنصري وقح”.

ms

أما النائب مسعود غنايم فقال في كلمته في جلسة الكنيست قبل إخراجه من القاعة، موجها حديثه للنواب اليهود: “نحن النواب العرب نقف إلى جانب قضايا شعبنا وألمه، ونحن الشعب الفلسطيني العربي شعب إنساني نرفض قتل أي إنسان بريء، ولن تعلمونا أنتم معنى الإنسانية لأن العنصرية والقتل الذي يجري هو نتيجة لتربيتكم وأفكاركم. هل نسيتم كاهانا- محا الله اسمه- الذي دعا لقتل العرب؟ هل نسيتم مظاهرات “الموت للعرب” في العفولة؟ من الذي قتل الفتى محمد أبو خضير وأحرقه حيا؟ أنتم لا تريدون رؤية حقيقتكم وحقيقة جيشكم. قتلتم الأطفال الأبرياء في الضفة، واليوم تقتلون الأطفال والعائلات في غزة. جيشكم بعيد عن الأخلاق. جيشكم قاتل..”.

عقب هذا الكلام، وبعد وصف النائب غنايم للجيش الإسرائيلي بالقاتل، قام رئيس الجلسة فيغلين بطرد النائب غنايم من القاعة، فقال له النائب غنايم خلال خروجه من القاعة: “أنت مكانك ليس في رئاسة جلسات الكنيست، أنت مكانك في الشارع مع العنصريين والحثالة الذين ينادون بالموت للعرب”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.