شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بقلم رامي عنابوسي : بدائل تخدم باقة أكثر بكثير من المسرح وتذكير بضروريات ملحة وعاجلة قبل أن نندم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 يوليو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

رامي-عنبوسي2
الموضوع: بدائل تخدم باقة أكثر بكثير من المسرح وتذكير بضروريات ملحة وعاجلة قبل أن نندم

لقد مللنا يا سادة المشاريع الرعناء, ومللنا والله الزركشات والتمثيليات, وإنني أكتب هذه المرة في رمضان والشياطين قد صفّدت لعلّ وعسى يكون هناك من يسمع ويفهم ويعي أننا في صراع على البقاء في هذه الأرض وصراع على هويتنا وصراع من أجل إنقاذ أبنائنا وبناتنا وشبابنا ومعركة مصير على مستقبل محفوف بمخاطر توجب أن نستثمر كل طاقاتنا ومقدراتنا وتسخيرها فقط فيما هو مفيد وأمثل بعيداً عن أيّ عواطف وبعيداً عن أي مماحكات .. آن لنا أن نفكر ولو مرة واحدة قبل أن نخطو خطواتنا .. آن لنا أن ندرس الأمور عميقاً جداً قبل أن نرمي الأموال ونبعثرها ..

أتقدّم بطلب أخويّ ومهني ولكم أن تقبلوه أو لا تقبلوه ولكن تحمّلوا أنتم التبعات بكلّ ما تحمل الكلمة من معنى في هذا الشهر الفضيل.

في ظلّ المستجدات والمعطيات على الساحة المحلية في باقة والمنطقة ما زلت مصراً على موقفي من الملايين التي ستهدر على إنشاء المسرح, ويزداد إصراري في ظلّ معطيات تجعل من المسرح في هذه الفترة الحالكة والظروف الراهنة ضرب جنون وبعزقة طائشة لأموال سوف نُسأل عنها شاقلاً شاقلاً وسوف يكون لكلّ أصبع منّا نصيب من تبعاتها وإن كان رئيس البلدية يتحمّل الحظّ الأوفر في ذلك.

“أولاً” أسوق الأسباب التي تفقد مشروع المسرح جدواه المعلنة:

1. سقطت سقوطاً مروعاً حجة تثقيف المجتمع:

صفعة الميتساف كانت قوية وفي مجتمع طبيعي كانت كفيلة بإحداث زلزال يطيح بعروش وبدلاً من ذلك لا زلنا نضحك على الناس ونطلّ عليهم ببيانات ينبغي أن تلفّ بخرقة وتصفع بها وجوهنا نحن الساسة.

عن أيّ تثقيف تتحدثون؟ أي مسرح سيبثّ ثقافة ويخلق مجتمعاً إن كان هناك عمل مسرحي أصلاً على مستوى وسطنا العربي؟ أيّ مسرح هذا سيصلح ما أفسدت مدارسنا على مدار 14 سنة تعليمية؟ أي مسرح سيصلح دماراً شربته ورضعته ونهلته وعاشته أجيال ورا أجيال وفي جيل التلقي؟!

هنا الاستثمار الحقيقي في هذه الأجيال وهي في أيدينا وداخل مدارسنا قبل أن تطير من أيدينا إلى عالم كالغابة نراه مقبلاً على هاوية وكراهية لا ترحم أحداً ..

فهل بصلح العطار ما أفسد الدهر يا سادة؟!

استثمروا هذه الأموال في التربية والتعليم والمدارس التي وصلت للحضيض وما زلتم تدعون أنها على رأس سلم الأولويات؟ لماذا هذا الاستهبال والاستعباط؟ أتضحكون علينا أم على أنفسكم؟! أليس فيكم رجل رشيد يوقف هذه المهزلة وهذه المسرحية التراجيدية؟! هل سنمارس التمثيل قبل الشروع ببناء المسرح في باقة؟! هل جئنا لنمثّل باقة أم جئنا لنمثّل على باقة؟!

لماذا لا تستثمر في حوسبة المدارس جميعها وربطها بأعلى التقنيات؟!
لماذا لا تستثمر بسقف ساحات المدارس وتكفي هنا دعوة هالتني سمعتها في رمضان تدعو على كل مسئول بأن يُلسع ويقرص في الدنيا والآخرة على كل لسعة شمس وقرصة برد أصابت أولادنا وبناتنا؟!
لماذا يحرم أولادنا من ممارسة النشاطات الرياضية والتربوية والمدرسية أيام الحر والبرد بسبب عدم سقف الساحات؟!
لماذا لا تستثمر بمشاريع تربوية وتعليمية كالمختبرات والتجارب العلمية؟!
لماذا يحرم أولادنا وحتى شبابنا من قاعات رياضية وبرامج مهنية لتفريغ الطاقات والضغوطات التي تمارس عليهم ونرى نتائجها هذه الأيام؟!
لماذا لا يوجد سوى قاعة لبلدية تعدادها قرابة 30 ألف تتقاتل عليها فرق الرياضة وكم من مشاجرات وقعت أو كادت بسبب حرمان فرق كاملة وشباب من ممارسة رياضاتهم وهواياتهم؟

لماذا ولماذا ولماذا وألف لماذا؟!

2. سقطت حجة “ضرورة الحالة”

نتائج الميتساف كافية لإسقاط حجة ضرورة الحالة ولكن أيضاً هناك استثمار لا يقل أهميّة وهو مثلاً إقامة مركز فطام قطري يخدم باقة أساساً ويخدم باقي المناطق ويمكن بسهولة تجنيد مبالغ إضافية له ليكون مركزاً متطوراً ليس فقط للفطام بل وللتأهيل المهني والمجتمعي على مستوى البلاد وذلك من خلال خطة مدروسة مقنعة نفيد بها مجتمع باقة ومجتمعنا العربي.

فأعداد المدمنين في تزايد حتى في أوساط الشباب نتيجة إهمال المدارس والفراغ بل حتى طال الإدمان طلاباً يافعين, فأي مسرح سيفيدهم وأي مسرح سينقذهم؟!

المدمن يقتل نفسه ويؤذي عائلته ويدمّر مجتمعه وقد يتحول إلى أداة قتل وجريمة في أي لحظة وعندما نشهد نشئاً وأولاداً يدمنون يصبح هذا وباءً أهم من المسرح الذي هو مشروع مكتوب له الفشل كما سنرى.

فأيها ضرورة الحالة أهي المدارس وحوسبتها أم الرياضات ورعايتها أم الشباب المدمن والجريمة ومعالجتها؟! مالكم كيف تحكمون؟!

3. وسقطت من جديد ضرورة الحالة مع موجة العنصرية:

مع ازدياد موجة العنف والعنصرية والكراهية التي باتت تهددنا نحن أبناء هذه الأرض, فلماذا لا نفكر بمرافق ومتنزهات ومشاريع نقضي بها أوقاتنا ونرفه عن أنفسنا نحن وأولادنا كبديل للمخاطر التي باتت تكتنفنا أو قد تكتنفنا شئنا أم أبينا ونحن نشهد السعار الإعلامي والشحن المستمر لنشر أجواء الكراهية والعنف والكبت والعنصرية ضدنا كأقلية لا أمّ لنا ولا أب؟

كما وأنّ أحداث العنف الأخيرة تقدم دليلاً على أن شبابنا يعيشون كبتاً سياسياً وفراغاً اجتماعياً وحاجة ماسة لتفريغ طاقات وشحنات من خلال برامج ومشاريع تعدو كونها مجرد رفاهيات وإبر للتخدير.

4. سقطت الحجة القائلة بأنّ المسرح سيخدم المنطقة:

وذلك لأنّ مدينة الطيبة مثلاً نجحت في جلب تمويل من مكتب رئيس الحكومة لبناء مسرح عصري بمبلغ قدره 70 مليون شيقل مما يجعل من مسرح باقة مزحة مضحكة ومشروعاً فاشلاً.

كذلك أعلنت كفر قرع هي الأخرى عن مشروع شبيه ولكن أسموه تسمية متواضعة كما هو حقيقة “قاعة احتفالات אודיטוריום” ولكن مع إضافة قاعة رياضية عصرية في داخله بمبلغ 14 مليون شيقل ولم أقف على مصدر التمويل هناك.

إذن لم نعد نتحدث عن مشروع يخدم المنطقة ولا عن مشروع مميز كما وأنّه لا يوجد شيء اسمه مسرح حقيقة بمبلغ 11 مليون شيقل ويعتبر هذا الوصف تسمية مضللة.

5. سقطت الحجة بأنّنا بحاجة لقاعة بديلة لقاعة القاسمي وجان شموئيل:

فمن قال بأنّ الحاجة لقاعة مؤتمرات كبيرة نسبياً تلزمنا ببناء مسرح بهذا المبلغ الضخم, ولو تجاهلت للحظة قاعة المركز الجماهيري التي هي للبلدية بكامل بناية المركز الجماهيري, وكذلك قاعة القاسمي التي تؤجرها للبلدية دون مقابل وما لها لا تؤجرها دون مقابل فجميع الجامعات تسمح باستخدام قاعاتها في العادة دون مقابل لإجراء الندوات وهذا أقل القليل من حقّ باقة على كلية القاسمي وباقي مؤسسات باقة ولا يوجد أيّ سبب للتخوّف من تحوّل وتغيّر سياسة الكلية حيال هذا الأمر أو التشكيك فيه أو المزاودة عليه .. ففوق ذلك فإنّ قاعة أضخم لا تكلف كل هذه المبالغ ولذلك فادعاء الحاجة لقاعة مؤتمرات هو ادعاء مرفوض ومضلل لأنّنا لسنا بحاجة لمسرح من أجل قاعة احتفال أو قاعة ندوات.

6. سقطت حجّة التمويل المخصوص للمشروع من وزارات مختلفة وعلى رأسها وزارة الإسكان:

فجميع التمويل في النهاية لم يأت من وزارات مطلقاً وحتى النصف مليون من وزارة الداخلية هي تحويل فقط من ميزانية التطوير والبنية التحتية المهترئة والتي لطمت البلدية الخدود عليها لتبرر إقدامها على إرسال دفع ما يعرف بضريبة “المزاريب”, وحتى أن المليون شيقل التي كانت البلدية موعودة بها على حد المزاعم فقد تبخرت على ما يبدو خصوصاً مع نية البلدية هذه الليلة على المصادقة على تحويل باقي التمويل من ميزانية الهبايس, وبذلك سقطت الحجة بأن التمويل سيكون من وزارات مختلفة وليس على حساب المشاريع الحيوية في البلدية بل طال ما هو شبه حياتي.

فكلّ التمويل جاء من ميزانيات الهبايس وهو ميزانيات ترصد سنوياً حسب معايير مهنية متعلقة بعدد السكان والمستوى الاجتماعي الاقتصادي وغيرها.

7. سقطت حجة إدارة المسرح الذاتية المجانية:

من سيدير المسرح إن جاز وصفه بالمسرح أصلاً؟ أين الكوادر التي تتحدثون عنها؟ أين هو العمل المسرحي على نطاق جميع الوسط العربي بعموم ناهيك عن باقة بالخصوص؟ عن ماذا تتحدثون؟ على من تضحكون يا سادة؟! هل تريدون أن تحرقوا 11 مليون فقط ليقال فعلنا وفقط لأجل وضع علامة “صح” يجانب المشروع ثم نجلس القرفصاء وأيدينا على خدودنا على ما جنته واقترفته أيدينا؟!

أيّ حجة بقيت لنا ولكم وأي ذريعة .. التعليم في دمار .. والشباب في انحدار.. والعنصرية في استعار .. فلنبحث عما يغيّر مستقبلنا ويحفظ أبنائنا وينقذ شبابنا ويوجِد البديل الأمثل لشبابنا التواق لشيء مثمر ولشيء فاعل ولشيء يزيد نشاطه ويحقق من خلاله ذاته ويفرغ فيه طاقاته بدلاً من الترفيه ومضيعة الوقت وقتله على المقاهي والإنترنت.

اتقوا الله وفكروا هذه المرة بفكر وفكروا كالكبار الذين وثقت بهم أممهم ومجتمعاتهم ليخططوا ويبرمجوا للأمة سبيل نهضتها وسبل حمايتها.

أخوكم

رامي عنابوسي
أبو عبيدة

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (6)

  1. سليم | باقة

    انت تعارض من اجل المعارضة فقط والمسرح ضروري جدا وهل تعتقد ان الطلاب توقفوا عن الدراسة في السنة والنصف الاخيرة فقط عند وصول مرسي ابو مخ ؟ نرجوك ان تكتب نصائح للتجار وترشدهم في الحسابات وهذه مهمتك ومهمة زميلك
    من لا يعمل في البلدية يصعب انتقاده ،ولكن من يعمل يسهل علينا انتقاده ،فعلى الاقل هذه الرئيس يعمل ويبحث عن الاحسن لباقة.

  2. انا من باقه وافتخر |

    بتعرف شو مشكلتنا معك هي بسيطه انت بتكتب كثير وبتشرح اكثر نفسي مره اقرأ لك مقال مختصر يحكي عن بداية المقال الله يزيدك بهدايته احكي مختصر ومفيد مش فاضي اقرأ افكارك

  3. رائد قعدان |

    انتي بيش والعالم بيش , ياخي حل عنا عاد , كل اسبوع منشور فتنه , ياخي بدنا مسرح , بدكش تيجي بلاش بس حل عنا , زهقنا القيل والقال , شو يعني ؟ فش غيرك في البلديه ؟ بطلو يفهمو ؟ 20 واحد بديروا بهلبلديه ومحدا عاجبك ؟ اقترح عليك ان ترحل وتريح حالك وتريحنا….ااااوووووفففففففففففف.

  4. عبد الرحمن |

    بارك الله فيك ابو عبيدة ‘ اسد الكلمه
    ثبتك واعانك على أظهار الحق وازهاق الباطل

    ونطلب من كل مسؤول في البلدية ، بداية من الرئيس مرسي والاعضاء الكرام ان يتقوا الله في اولادنا .
    جلست يوما” مع المحامي مرسي قبل توليه رئاسة البلدية وكان يشتكي من انحطاط الاخلاق بين بعض الناس وذلك للأطلاعه على قضايا الناس بحكم مهنته كمحامي ، اخي مرسي كن مفتاح خير مغلاق للشر بين اهالينا .