شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ملثمون من قلنسوة يعتدون على مواطنين يهود ويغلقون شارع 5614 ويحرقون اطارات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 يوليو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

 

شهد شارع 5614 بمحاذاة مدينة قلنسوة بعد منتصف الليلة الفائتة حتى ساعات الصباح احراق اطارات من الجهتين واعمال تخريب للافتات المرور واحراقها من قبل عشرات الملثمين. وأسفرت هذه الاعمال عن اغلاق الشارع وعدم قدرة السائقين من السير عليه، الامر الذي دعاهم لسلك طرق بديلة.

من جانب آخر، تعرض بعض المواطنين اليهود الذي مروا من نفس الشارع لعملية اعتداء، اذ قام الملثمون بضربهم بالحجارة والتسبب لهم باصابات طفيفة واضرار جسيمة في مركباتهم. احد المصابين انزل بالقوة من مركبته واعتدي عليه وتم حرق مركبته كليا، وفي حادث اخر تم الاعتداء على احد رجال الشرطة عندما مر من الشارع في سيارته الخصوصية، حيث إن الشرطي نجح من الفرار مشيا على الاقدام وهو في لباس الشرطة تاركا سيارته في مكان الحادث، اما الاعتداء الثالث فقد اصيب فيه سائق دراجة نارية من الوسط اليهودي الذي نقل بعد ذلك الى مستشفى مئير في كفار سابا بواسطة سيارة الاسعاف التابعة لنجمة داوود الحمراء.

وفي اعقاب هذه الاحداث قامت قوات من الجيش الاسرائيلي باغلاق شارع 5614 من الجهتين ومنع السائقين من السير عليه حتى اشعار اخر. يشار الى أن هنالك العشرات من اهالي قلنسوة وصلوا صباح اليوم الى مكان الحادث واستنكروا ما شهدته المنطقة من اعمال وصفوها بانها لا تصب في خدمة المصلحة العامة.
تعقيب الشرطة
وجاء تعقيب من الشرطة: “بالفعل تم تقديم شكوى للشرطة من قبل شخص ادعى بانه تعرض للاعتداء والسرقة، ونحن بدورنا سنتعامل بيد من حديد لكل من تسول له نفسه للقيام باعمال تخريبية” بحسب الشرطة.

 

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (3)