شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أسامة بن لادن جلب له الثروة!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 يوليو, 2014 | القسم: حول العالم

نجح شاب يمني بالحصول على تعويض يقترب من 5 ملايين دولار بحكم قضائي، وذلك بعد أن رفع دعوى ضد الشركة الاميركية التي كان يعمل فيها وفصلته بسبب اسمه أسامة، وكذلك لحصوله على لقب “بن لادن” الذي كان زملاؤه ينادونه به، لتطابق اسمه مع أحد أشهر الإرهابيين في العالم. بالإضافة إلى هذه المضايقات، كان الشاب أسامة صالح يتعرض للضرب على يد بعض من زملائه في العمل في متجر لبيع الملابس النسائية في مدينة نيويورك، فضلا عن أن صفة “الارهابي” أصبحت ملازمة له بشكل شبه مستمر، وتدريجياً تحولت هذه الكلمة إلى الاسم الذي أُلصق به. يُذكر أن أسامة صالح المولود في اليمن كان يعمل في متجر يحمل اسم “Pretty Girl”، وكان يحصل على 7,15 دولار في الساعة من إدارة المتجر، التي حمّلها القضاء مسؤولية تجاهلها للشكاوى التي تقدم بها الشاب اليمني، كما أدانت المحكمة القائمين على المتجر لعدم اتخاذهم أي خطوة للحد من الانتهاكات التي كان يعانيها. هذا وبرز في هذه القضية اسم جيمس روبنسون الذي يعمل حارس أمن لـ “Pretty Girl”، إذ أنه الشخص الذي كان يتعمد إهانة أسامة ومن خلاله العرب جميعاً، وكان يصف العرب بالـ “قذرين”، ويقول دائما “يجب على بن لادن أن يعود إلى اليمن”.
esp-osama-bin-laden-0501_243523_large
وبناء على هذه المعطيات دانت المحكمة الحارس روبنسون بتهمة “الإساءة وارتكاب انتهاك بحق أسامة صالح، الذي عقب على حكم القضاء قائلا إن “وصفي بالارهابي وببن لادن يمثل إهانة وافتراء ضدي وضد العرق الذي أنتمي اليه”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.