شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تطور مهارة الكتابة عند الطفل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 يوليو, 2014 | القسم: الأطفال

article_dbfc35f2afb7f7abf4bdb41a4a952bcf

يبدأ الأطفال عادةً في رسم بعض الخطوط التي نُسمِّيها شخبطة في وقت مُبكِّر من عمرهم، وهذه الرسومات قد لا تُشبه الكتابة إطلاقاً لكنها تُساعده على التأهل لتعلمها في وقتٍ لاحق ولمعرفة مراحلتطور مهارة الكتابة عند الطفل نُقدِّم لكِ ما يلي ..

متى يحدث تطور مهارة الكتابة عند الطفل؟
يستطيع معظم الأطفال الإمساك بالقلم وتحريكهِ على قطعةٍ من الورق ما بين 12 أو 13 شهراً من العمر تقريباً، ومع بلوغ الطفل عامه الثالث، سيكون قادراً على إمساك قلم الرصاص في وضعية الكتابة، ومنذ هذه المرحلة وإلى نهاية عامه الخامس سيتحسن ويتطور تدريجياً أكثر فأكثر في قدرته على الكتابة والرسم حتى يصبح قادر على كتابة بضعة أحرف على الورق ليتمكن أخيراً من تهجئة اسمه.

ويستطيع بعض الأطفال في سن ما قبل المدرسة كتابة بضعة أحرفٍ أو انحناءاتٍ تبدو في شكلها مثل أحرف ضخمة وبشعة، كما أن عدداً قليلاً منهم يعرف كيف يكتب اسمه قبل دخول المدرسة، خاصةً إذا كان قد تعلَّم حروف الأبجدية في برامج اللعب الجماعي أو الحضانة، وبالرغم من أن الكثيرين منهم لا يستطيعون ذلك، فإن هذا يعتبر أمراً طبيعياً، لا تشعري بالضغط تجاه تعليم طفلك الكتابة قبل أن يكون مستعداً، انتظري حتى يصبح مهتماً ومتحمساً لذلك.

ما هي الخطوة التالية التي تُطوِّر مهارة الكتابة عند الطفل؟
في مرحلة ما قبل المدرسة، يصبح الأطفال أكثر براعةً في إستخدام أقلام الرصاص وأقلام التلوين، ويبدأون بعمل رسومات أكثر تفصيلاً ودقة ما بين العامين الثاني والخامس، سيتعلم طفلك رسم خطوط أفقية ونسخ دائرة ومربعاً ورسم الأشخاص، وبمجرد أن يبدأ بالذهاب إلى المدرسة، سيتعلم القراءة والكتابة في وقتٍ قصير.

ما هو دورك في تطوير مهارة الكتابة عند الطفل؟!
كما هو الحال مع مختلف مهارات طفلك الجديدة، إن وظيفتك هي توفير التشجيع والدعم وفي هذه الحالة توفير المستلزمات اللازمة لها، لذلك إبدئي بذلك منذ نهاية عام طفلكِ الأول، وتأكدي أن لديكِ أقلام تلوين وأوراقاً في متناول يدكِ عندما يبدأ بإظهار رغبتهِ في الشخبطة، ودعيهِ يمارس الشخبطة بقدر ما يحب، لكن خذا استراحةً قصيرةً إذا شعر طفلكِ بخيبةٍ أو إحباط.

وعليكِ أن تعلِّمي طفلكِ أن يحصر جهوده الفنية في قطعة الورق التي أمامه، رغم أنه سيجد أن الشخبطة على الجدران (أو الأرضيات أو ورق التغليف الجديد الخاص بكِ) إغراءٌ لا يُقاوم بغض النظر عن عدد المرات التي تطلبين منه عدم القيام بذلك، وكوني مستعدة للتنظيف وراءه عدة مرات، حتى تتمكني من ذلك.

وعندما يتعلق الأمر بكتابة الحروف الحقيقية، أهم شيء يمكنكِ القيام به هو ترك طفلكِ يتعلم وفق الإيقاع الذي يناسبه، حيث إن الأطفال الذين يُجبرون على القراءة والكتابه في مرحلةٍ ما قبل المدرسة وقبل أن يكونوا على استعدادٍ للأمر، يستطيعون القيام بذلك، وغالباً ما يتميزون ويتفوقون على زملائهم في الصف، لكن وَجدت الدراسات أنهم يفقدون هذه الميزة كلما تقدموا في السن، ويُدركون مع الوقت أنه لا يُمكنهم تطبيق نفس تقنيات الحفظ التي سبق أن استخدموها على قراءةِ وكتابةِ موادٍ تعليميةٍ أكثر تعقيداً.

أخيراً .. إحرصي على التحدث مع طفلكِ والقراءة له قدر الإمكان، فكلّما سمع المزيد من الكلمات، كلما نما وتتطور دماغه بشكلٍ أكبر مما يعود بالفائدة على جميع مهارات التواصل لديه بما في ذلك الكتابة على المدى الطويل.

متى يستدعي الأمر إستشارة الطبيب المُختص؟
تنمو قدرات الأطفال بشكلٍ متفاوت، فالبعض منهم يكتسب المهارات أسرع من غيره .. لكن إذا لم يبدأ طفلكِ بالشخبطة بالقلم عند بلوغه حوالي 15 أو 16 شهراً من العمر، ناقشي هذا الأمر أثناء زيارتك التالية للطبيب، لكن تذكّري أن الأطفال الخدج “المولودين قبل أوانهم” قد يكتسبون هذه المهارة وغيرها من المهارات في وقتٍ متأخر قليلاً عن أقرانهم من نفس المرحلة العمرية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.