شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ما الذي يحتاجه طفلك كي ينمو؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014 | القسم: الأطفال

article_39024e6a4cba269ed29000e0c16499e2

تتساءلين عن طفلك الحديث كثيراً، كيف سيبدو عندما يكبر وكيف ستكون مراحل نموه، ماذا يحتاج كي ينمو نموّاً سليماً ؟! .. إلخ، بدايةً عليكِ أن توقني بأنكِ لا تحتاجين بأن تكوني خبيرة في تربية الطفلوالعناية به، طفلك الصغير لا يحتاج إلى مقاييس وقوانين لحمايته، كلّ ما يريده أن يكون محطّ اهتمام ومحبّة لديكِ إضافةً إلى إتباع أساليب الرعاية الصحيحة بالسؤال عنها أصحاب العلم والخبرة.

أنتِ لا زلتِ تتساءلين ما الذي يحتاجه طفلك كي ينمو ؟! .. طفلكِ وفي مراحل نموّه المختلفة يحتاج منك إلى أمور أساسية لا تبدو بتلك الصعوبة لأنها ظاهرة لديك بالفطرة وفي غريزة الأمومة إلا أنها تحتاج لأن تظهر بالشكل والوقت الصحيح، وفيما يلي توضيح لهذه الأمور:

– طفلك يريد أن يشعر بحبّك له: 
المسألة ليست معقدة أبداً، إن عاطفة الأمومة جياشة ومن خلال أحاديثك وضمك طفلك إلى صدركِ وتلبية احتياجاته فأنتِ تظهرين حبّك وهو سيشعر به وإن كان مولوداً رضيعاً، وإذا كان أكبر عمراً عانقيه واستمعي لأحاديثه البسيطة حتى صراخه حاولي أن تتعاملي معه بهدوء.

– طفلك يريد أن يلتمس رعايتك:
بالتأكيد أنتِ تريدين أن يتمتع طفلك بصحة جيدة، كل هذه الأمور ليست مستحيلة طالما أنكِ تقومين بواجباتك تجاهه من نظافة وعناية واستشارة الطبيب المختص على الدوام في كل مرحلة من مراحل نموه، أو في حال شعرتِ بشيء غير طبيعي، ومعظم هذه الرعاية تكون بشكل يومي من خلال تبديل الحفاظ والملابس وغيرها.

– طفلك يحتاج إلى ساعات نوم منظمة:
النوم حاجة مطلقة للجميع فما بالكِ بالطفل الصغير، هو بأمس الحاجة إلى ساعات معينة من النوم يومياً وعليكِ تعوديه على نظام مريح لكِ وله حتى يبدو بصحة جيدة ويتفاعل مع من حوله أثناء النهار.

– طفلك يحتاج إلى تغذية سليمة:
طفلك سواء كان يتلقى الرضاعة الطبيعية أم الصناعية فعليكِ أن تسألي الطبيب بداية عما يحتاجه ويناسبه أكثر خاصةً خلال الأشهر الستة الأولى، وإذا ما واجهتِ أي مشاكل في ذلك لا تتردي في السؤال ولا تظهرين قلقك لأن ذلك يؤثر على الطفل.

– طفلك يحتاج إلى أحاديثك المستمرة له:
طفلك حتى وإن كان رضيعاً خلق الله فيه القدرة على سماعك ومعرفة صوتك وتمييزه عن الباقين، لذا تحدثي إليه عن محبتك له أو عن أغراضه التي أحضرتها له، عن أمنياتك له، وبإمكانك الغناء له قليلاً حتى ينام أو حتى قراءة القصص خاصة في عمر الستة أشهر، كلّ ذلك يكسبه مهارات التعلم فيما بعد.

– طفلك يريد أن تشاركيه اللعب وأن يستكشف ما حوله:
من الجميل أن تشاركي طفلك فترات اللعب واضحكي معه، فبذلك ستجلبين السعادة لكما، شاركيه أوقات الفرح والمُزاح وداعبيه دائماً، واتركيه حتى يكتشف ما حوله  فهذا من شأنه أن يحفّز على نمو الحواس.

لست ِ بحاجة الآن إلى أن تكوني أخصائية في تربية الأطفال ولا حتّى طبيبة، أنتِ بحاجة لإطلاق العنان لأمومتك وتبادل مشاعر المحبة مع طفلك.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.