شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

متى يحبو الطفل؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 يوليو, 2014 | القسم: الأطفال

article_4c6e23498cda1f1aa7ce6b3412dcae44

 دائماً ما تبدو لهفة الأم لرؤية طفلها الرضيع  يتحرك ويحبو ويجلس واضحة تنتظرها بفارغ الصبر، لذا ومنذ أن يبدأ الطفل بالوعي للحركات ولما حوله من أصوات يتساءل الجميع، متى يحبو الطفل؟

إن حبو الطفل أمر طبيعي وحاصل لا محالة إلا في حالة وجود إعاقة لا قدّر الله، وسيحدث ذلك عندما يتمكن الطفل من التوازن على يديه وركبتيه، ومن هنا يبدأ الحبو بكلا الإتجاهين (الأمامي والخلفي).

متى يحدث ذلك، أي متى يحبو الطفل؟

يبدأ الطفل بالحبو ما بين الشهرين السادس والعاشر من عمره، وفي عمر السنة  يتقن الحبو بشكل كبير حتى يتعلم المشي، ويجدر هنا التنويه إلى أن هنالك بعض الأطفال يفضلون الإنزلاق على بطونهم ومنهم من يحاول الوقوف والمشي مباشرةً.

بعد الإجابة على معرفة السن التي يبدأ به الطفل الحبو، يأتي السؤال عن كيفية تعليم الطفل الحبو، وفيما يلي توضيح لذلك:

– من 6 إلى 7 أشهر: يبدأ الطفل من الشهر السادس بتعلم الحبو بعد أن يقضي بعض الوقت مستلقياً على بطنه لتقوية عضلاته، وفي عمر السبعة أشهر تقريباً، قد يستطيع القيام بتمارين رياضية مصغرة سيستلقي على بطنه ويرفع رأسه وصدره عن الأرض مستنداً إلى ذراعيه ويبدأ مغامرته مع الزحف الذي قد يكون غالباً للأمام وفي بعض الأحيان إلى الخلف.

– من 8 إلى 10 أشهر: عندما يبلغ الطفل حوالي الثمانية أشهر، قد يستطيع الجلوس وحده من دون الإستناد إلى شيء ما، بعدها سيحاول بثقة الإستناد على يديه وركبتيه، لذا ينبغي أن تكون عضلات ذراعيه وساقيه وظهره قد اكتسبت القوة الكافية لمنعه من السقوط على الأرض.

بعد ذلك سيوقن الطفل بأن ركبتيه هي مصدر القوة والدفع لديه وسيحاول جاهداً التركيز في حركته خاصة اتجاه الأشياء التي يحبّها أو الأشياء التي تجذب نظره بالإعتماد على حركة يديه، ومع الوقت سيتلعم بنفسه.

بعد عمر السنة سيكون الطفل قادراً على الزحف بطريقة محترفة والصعود والنزول على الدرج أيضاً.

وللتوسع في الإجابة عن سؤال متى يحبو الطفل؟ يكون للأم دوراً كبيراً وفعالاً لتشجيعه على القيام بذلك؛ بحيّث تقوم بمساعدته على الإستلقاء على بطنه لفترات متتالية، وتقوية عضلات ذراعيه وساقيّه من بعد الأشهر الثلاثة الأولى عن طريق وضعه على بطنه أيضاً وقضاء بعض الوقت على هذه الوضعية برفقته.

وإذا بلغ الطفل عامه الأول ولم يحبو إلى الآن، يجب استشارة الطبيب المختص، خصوصاً إذا لم يُبدِ الطفل أي استعداد للقيام بأي حركة، وقد يكون الأطفال الخدج أكثر عُرضة لذلك.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.