شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

متى يبدأ الطفل بالركض والقفز ؟!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 يوليو, 2014 | القسم: الأطفال

article_79be6f320726bd065e133c3ffec3f281

سؤال يطرحه العديد من الأمهات، حيث ينصب اهتمامهم حول صحة أطفالهن ومراقبة مراحل نموهم ؛ فمعرفة متى باستطاعتهم أن يجلسوا أو يقفوا أو يمشوا وغيريها من مراحل حياتهم وتطورهم الجسدي والفكري أمر هام ولا بدّ منه.

يبدو الأطفال من عُمر 13 شهراً إلى عُمر الـ 3سنوات في خضّم حركتهم، ففي هذا السن هم أكثر ميولاً للركض والقفز واستكشاف ما حولهم، إلا أن بعض الأطفال يجدون صعوبة في ذلك؛ بإمكانك مساعدة طفلك على ممارسة هذه المهارة بطريقة آمنة عن طريق جعله يقوم بالقفز فوق السرير أو باستخدام ترامبولين (مسطح مشدود من نسيج متين مربوط بزنبركات إلى إطار معدني يستعمل للشقلبة والقفز الجمبازي) منخفض وأنت تمسكين بكلتا يديه. وربما يساعد أيضاً وضع بضعة وسائد على الأرض وتشجيعه على القفز فوقها من مكان منخفض (مثل القفز من فوق أريكة أو كرسي أطفال صغير). أما بالنسبة للطفل الأكبر سناً، فيمكنه الاستمتاع بإحساس القفز في الهواء عن طريق استخدام كرة (طابة) متينة كبيرة الحجم ذات مقابض يمكنه الجلوس عليها وتتيح له الفرصة لاستعمال قدميه لدفع الأرض بهما.
وعليكِ سيدتي أن تنتبهي ما إذا كان طفلكِ هادئ الطبع، هنا يكمن دوركِ بتقديم المساعدة له حتى يستطيع الركض والقفز، وهنا بعض الطرق البسيطة التي قد تحفزه على ذلك:

– يمكنكِ البدء معه بتمثيل بعض من أغاني الأطفال.

– خذي طفلك إلى إحدى الحدائق العامة مع أحد أفراد الأهل أو الأصدقاء وشجعيه على الركض ذهاباً وإياباً بينك وبينه.

– ارسمي بالطباشير “مضماراً للركض” على أرض الملعب في الحديقة أو على رمال الشاطئ أو ارسمي مجموعة من المربعات أو الدوائر واقترحي عليه أن يقفز من واحدة إلى أخرى.

– اكتبي بعضاً من حروف الأبجدية إذا كان يتعلمها، بحجم كبير واطلبي منه أن يقوم بالجري حول الحروف ليدور حولها بقدميه.

لن يبدو سؤال متى يبدأ الطفل بالركض أو القفز غريباً ما إذا قمتِ كأم بمساعدة طفلكِ بالوسيلة الأنسب، إلا في حال لم يُبدِ طفلكِ أي تجاوب معكِ أو من نفسه، حينها ننصحكِ بمراجعة طبيب أطفال مختص.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.