شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية: مجمع القاسمي وقسم اللغة يختتمان أسبوع فعاليات اللغة العربيّة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 يوليو, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

توّج مجمع القاسمي وقسم اللغة العربيّة في أكاديميّة القاسمي مشروع البراعم الواعدة في الكتابة الإبداعيّة بأسبوع كامل حافل بالنّشاطات والفعاليات اللغويّة، التّثقيفيّة والتّرفيهيّة. شارك في البرنامج الذي فُعّل في مرافق أكاديميّة القاسمي، طلاب وطالبات المشروع، والذين تجوّلوا في عوالم اللغة العربيّة وتعرّفوا على جماليّاتها.

اشتمل البرنامج على العديد من النّشاطات المميّزة مثل: زيارة مكتبة القاسمي والتعرّف على منظومة استعارة الكتب، زيارة إذاعة القاسمي وفيها خاض الطلاب تجربة الإذاعة، حين أجروا محادثات وحوارات إذاعيّة، زيارة مختبرات العلوم في الأكاديميّة وإجراء تجارب علميّة عديدة، المشاركة في مسابقات لغويّة، فعاليات تفكير وإبداع، ألعاب لغويّة محوسبة، فعاليات رياضيّة، عروض قصصيّة من خلال الدّمى، وغيرها من الفعاليات التي أدخلت الطلاب في أجواء جديدة لم يألفوها، ساهمت في تحبيب اللغة العربيّة في نفوسهم وتعزيز ملكتها.

اختتم الأسبوع باحتفال جمع الطلاب وذويهم في مركز بدايات في الأكاديميّة، وافتتحته مركّزة مشروع البراعم الواعدة أ. هيفاء مجادلة، التي حيّت الحضور باسم مجمع القاسمي ورئيسه د.ياسين كتاني، وقسم اللغة العربيّة ورئيسه د.نادر مصاروة، وأثنت على جهود كلّ من المربي مهيمن زيد والمربي محمد أبومخ، الذين ساهما في إعداد البرنامج، والمربية سعاد مصاروة التي أرشدت الفرق.

تخلّل الاحتفال عروض إبداعيّة للبراعم الصّغار، وعرض لفيلم يوثّق سيرورة الأسبوع بكل ما حفل به من فعاليات ونشاطات. وقد تحدّث المربي عبد الوهاب حبايب باسم أولياء الأمور، فأعرب عن سعادته بمشاركة ابنته بمثل هذا البرنامج الرّاقي والرّيادي، الذي يقوّي حبّ العربيّة في قلوب طلابنا بما يحويه من متعة وفائدة. كما أشاد بدور مجمع القاسمي وقسم اللغة العربية القائمين على مشروع البراعم الواعدة ودورهما في ترسيخ اللغة العربية وإعلاء شأنها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.