شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

هل يتسبب سوء الهضم في السمنة وزيادة الوزن؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 يوليو, 2014 | القسم: صحة وتغذية

الجهاز الهضمي هو المسئول عن تكسير الأطعمة التي نتناولها حتى يسهل امتصاصها ووصولها الى الدم ليستفيد منها الجسم ويقوم بوظائفه الحيوية بصورة طبيعية، كما يعمل على التخلص من السموم والفضلات عن طريق إخراجها في صورة براز. ويعاني كثير من الأشخاص من سوء الهضم والذي يعد من أكثر اضطرابات الجهاز الهضمي شيوعاً نتيجة لبعض العادات الغذائية أو الصحية السيئة. وبرغم أن مشكلة سوء الهضم قد يعتبرها الكثيرون من المشكلات الصحية البسيطة إلا أن احدث الدراسات تشير الى أن سوء الهضم مرتبط بالعديد من الأعراض المزمنة والتي منها:

822509
الشعور المستمر بالتعب والإجهاد.
زيادة الوزن.
الأنيميا.
سوء التغذية.
القولون العصبي.
التسمم.
الصداع النصفي.
الإمساك المزمن.

وتحدث عملية الهضم عن طريق تكسير الطعام إلى صورة بسيطة يستطيع الدم امتصاصها مثل المعادن، والفيتامينات، والأحماض الامينية، والأحماض الدهنية كالاوميجا 3، ويتم امتصاص هذه العناصر الغذائية عبر بطانة الأمعاء لتصل إلى الدم والذي بدوره يوم بنقلها إلى جميع أعضاء وأنسجة الجسم.
أما في حالة وجود اضطرابات في الجهاز الهضمي أو في بطانة الأمعاء فلا يحدث امتصاص هذه العناصر بصورة طبيعية مما يتسبب في العديد من المشكلات الصحية الأخرى.

أسباب سوء الهضم:
يحدث سوء الهضم نتيجة لعدة أسباب ولعل أهمها:
نقص إنتاج الحمض المعوي.
قلة إنتاج الإنزيمات المسئولة عن الهضم.
الجفاف نتيجة عدم تناول الماء بوفرة.
عدم تناول الألياف بوفرة.
التهاب الحوصلة المرارية.
تناول أدوية الكورتيزون لمدة طويلة.
الإصابة بالطفيليات أو بالبكتيريا المعوية.
علامات سوء الهضم:

الشعور بالانتفاخ.
الإمساك أو الإسهال المزمن.
الشعور بالامتلاء.
ظهور الحبوب التي لا تستجيب للعلاج لفترة طويلة.
الغثيان.
تشقق الأظافر.
سوء الهضم والسمنة:

تشير احدث الدراسات أن سوء الهضم هو احد أكثر الأسباب شيوعاً التي تؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة، حيث يعجز الجهاز الهضمي عن تكسير الغذاء إلى صورته الأولية، ولا يستطيع التخلص من السموم بفاعلية مما يؤثر على عملية التمثيل الغذائي ويتسبب في زيادة الوزن.
وفي الحالات الطبيعية تعمل السعرات الحرارية التي نستهلكها من خلال الغذاء على بناء أنسجة الجسم كالعظام والعضلات. أو يتم حرقها للحصول على الطاقة التي يحتاجها الجسم. وفي حالة الإصابة بسوء التغذية لا يتم امتصاص فيتامين B والماغنسيوم والحديد وهي أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لحرق السعرات الحرارية مما يتسبب في الشعور بالتعب دائماً، وتراكم الدهون في الجسم.
وكنتيجة لسوء الهضم لا يستطيع الجسم طرد السموم للخارج بفاعلية مما يتسبب في تراكمها، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم الدهون والماء الزائد في الجسم مسبباً الشعور بالكسل الدائم والانتفاخ، وصعوبة فقدان الوزن حتى مع إتباع الحميات وأنظمة الريجيم القاسية.
لذا ينصح دائماً باستشارة خبير تغذية أو طبيب متخصص عند البدء في إتباع حمية غذائية للتأكد من عدم وجود أي مشكلات في الجهاز الهضمي قد تعوق فقدان الوزن.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.