شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيف تعبد الله و انت نائم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يوليو, 2014 | القسم: دين ودنيا

c344626d32fac58a8421bf644679662b_9b494ab037a54b3371348ec0fd16d9e0_LL

يظن معظم الناس أن أوقات النوم ما هي إلا أوقات ميتة ضائعة لا ثواب فيها

و الحقيقة غير هذا فالإسلام هو الدين الوحيد الذي يربط العبد بربه طوال الأربع و العشرين ساعة من حياته اليومية عند الأكل عند اللبس عند الخروج من المنزل ..

لكل حدث ذكر خاص به كما ورد في سنة عظيمنا و حبيبنا و نبينا الكريم صلى الله عليه و سلم حتى أثناء النوم فمنكم من يسال كيف أثاب و أنا نائم!

::: والجواب :::

**إحتسب النوم سويعات يرتاح فيها بدنك من تعب اليوم لتواصل عبادتك لله حق عبادته في الحياة اليومية فمن نام على طهارة و ذكر لله تعالى قام لصلاة الفجر نشيطاً

**إحتسب ترديدك الأذكار الخاصة بالنوم مع إستشعارك المعاني العظيمة وراء كل كلمة

**إحتسب وضوئك للنوم وضوئك للصلاة حتى تنام طاهراً و يصحبك ملك يدعو لك بالمغفرة طول وقت نومك و بذلك تتحول ساعات نومك إلى عبادة تؤجر عليها حسنات توضع في ميزان حسناتك

كل فترة نومك “إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوئك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن وقل:

“اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رهبةً ورغبةً إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت”

فإن متَّ متَّ على الفطرة واجعلهن آخر ما تقول”.متفق عليه

**إحتسب إنك ستموت الموتى الصغرى * النوم * و ترد روحك إلى خالقك فترة نومك

قل :”اللهم باسمِكَ أحيا وباسمك أموت”.متفق عليه

**إحتسب تسبيحك عند نومك “ثلاث وثلاثون تسبيحة وثلاث وثلاثون تحميدة، وثلاث وثلاثون تكبيرة”.متفق عليه

**إحتسب إقتداؤك بقائدك و معلمك حبيب الرحمن صلى الله عليه وسلم:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيهما “قل هو الله أحد” و”قل أعوذ برب الفلق” و”قل أعوذ برب الناس”

ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده؛ يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده، يفعل ذلك ثلاث مرات”.متفق عليه

سبحان الله و الحمد لله على نعمة الإسلام…

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.