شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

طبيب في مستشفى اسرائيلي يستصعب علاج الاطفال الفلسطينيين.

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يونيو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

20140626-110835694799285
رداً على التفوهات العنصرية التي اطلقها طبيب في مستشفى “تل هشومير” في التقرير الذي نشرته القناة العاشرة والذي صرح من خلاله بانه يستصعب معالجة الاطفال الفلسطينيين

قال عضو الكنيست د.عفو اغبارية (كتلة الجبهة) في عرضه امام الهيئة العامة للكنيست امس الاربعاء: “مؤسف جداً ان يتفوه طبيب والذي من المفروض والواجب ان يكون انسانًا اولاً، بتفوهات عنصرية اجرامية كهذه، والمقلق اكثر هو صمت الجهات المسؤولة ومن بينهم وزارة الصحة ونقابة الاطباء، بحيث ان هذه التفوهات العنصرية تشكل خطراً حقيقيًا على حياة الناس وبالأخص العرب والفلسطينيين والخطر الاكبر انها تقوم بنقل الصراعات السياسية الى مجال الطب الذي حافظ على تميزه الانساني بدون علاقة للانتماءات الحزبية والسياسية والعرقية على مر التاريخ.

واضاف اغبارية: “العنصرية داخل اسرائيل تخطت كل الخطوط الحمراء في عدم انسانيتها وفاشيتها وهذا يعود للتفوهات وللممارسات العنصرية الاجرامية اليومية لحكومة اليمين ورئيسها، اسرائيل تسجل ارقامًا قياسية في العنصرية والاجرام وعدم محاسبة الطبيب الذي اطلق هذه التفوهات العنصرية يؤكد على شرعنة هذه العنصرية واختراقها للجهاز الصحي”

ختم اغبارية اقواله بتوجهه الى نقابة الاطباء العامة مطالباً بموقف حازم ضد العنصرية واتخاذ الاجراءات اللازمة من اجل المحافظة على الجهاز الصحي من هذه الافة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.