شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشرطة: رملاوي وطيراوي اخرجا ثمثيلية سرقة بضاعة لسلكوم بقيمة 1.5 مليون شاقل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يونيو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

640-40020130718-855341274761100

قالت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري- مؤخرا, في شرطة المركز , تم اعتقال مشتبة عربي من سكان الطيره البالغ من العمر حوالي 37 عاما مع صديق لة العامل كسائق في شركة نقليات , عربي من سكان الرملة البالغ من العمر حوالي 33 عاما المشتبهين بالضلوع في قضية فبركة واختلاق والاخراج لحيز التنفيذ ثمثيلية وقوع عملية سطو مزعومة مع سرقة بضاعة قيمة وباهضة الثمن  .

هذا ووفقا للشبهات ولمادة التحقيقات المتوفره التي توصل اليها محققي ” اليمار ” بالتعاون مع خبراء التشخيص الجنائي ورجال المباحث والاستخبارات , اقدم السائق الرملاوي المشتبة مع قيامة في ساعات مساء يوم 17.04 الفائت المبكره على نقل بضاعة لشركة اتصالات معروفة , شركة ً سلكوم ً تضمنت كمية ضخمة من اجهزة الهواتف النقالة الذكية ” سمارت فون ” , حوالي الف جهاز متطور حديث الطراز , مع لوحات ذكية ” طابلط “, حوالي 500 جهاز ,  وكمبيوترات محمولة , حوالي 500 جهاز , بالتعاون مع صديقة المشتبة الطيراوي على اخراج ثمثيلية تعرضه لعملية  سطو  ومن ثم سرقة البضاعة التي يقدر اجمالي ثمنها بما يربو عن مليون ونصف الشاقل , زاعما بدوره على انة تعرض للسطو مع قيامة بنقل البضاعة المحملة بالشاحنة المثقلة منطلقا من المركز التقني اللوجستي للشركة الكائن في منطقة الشارون صوب مركز التوزيع في بيتح تكفا زاعما تعرضة للسطو هناك على الشاحنة بمحتوياتها , وتحديدا  قرب محول الطرقات ” وينجت” وهو متجها صوب الجنوب , وفق لمزاعمة وبحيث عثر لاحقا على الشاحنة وهي فارغة ومتروكة بمنطقة ” جاعش ” بالمركز.

هذا وتنسب للمشتبهين فيما تنسب شبهات مختلفة متعدده تتضمن : التامر لتنفيذ جريمة, السرقة بظروف بالغة الخطوره, الادلاء ببلاغ كاذب , السرقة بيد شخص مؤهل , حيازة ممتلكات المشتبة بانها مسروقة وغيرها.

والى كل ذلك, من المزمع ان يتم في ساعات نهار اليوم الخميس المقبلة احالة 2 المشتبهين الى محكمة الصلح في مدينة ” ريشون لتسيون ” لتمديد اعتقالهما على ذمة التحقيقات الجارية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.