شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيف يُعامل الزوّج زوجته الحامل؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 يوليو, 2014 | القسم: حمل وولادة

أثناء فترة الحمل المليئة بالمطبّات والمشقّات، كلّ ما تحتاج إليه المرأة هو عطف زوجها وحنوّه عليها ومساعدته لها حتى بلوغ برّ الأمان وولادة الطفّل المنتظر.

747517

وكي يكون لها ذلك، نقدّم لكلّ أبٍ مرتقب في العالم العربي لائحة طويلة بالنصائح والإرشادات التي ينبغي عليه التقيّد بها طوال فترة حمل زوجته:

– حاول أن تكون رقيقاً مع زوجتك وشجّعها على التنفيس عن مخاوفها ومصادر قلقها.

– إن كنت تحبّ شرب القهوة، امتنع عنها بوجود زوجتك حتى تساعدها على التقيّد بتعليمات الطبيب وتلافي الكافيين.

– إن كنت تتناول الأطعمة الجاهزة بكثرة، توقف عن ذلك الآن وابدأ بتناول الأطعمة الصحية تشجيعاً لزوجتك ورأفةً بصحتك.

– تجنّب سؤال زوجتك عن شعورها الدائم بالإرهاق، فجسمها منشغل في تكوين جسمٍ آخر وهذا عمل كبير ويتطلّب ما يكفي من الجهد لوضع زوجتك تحت تأثير الكثير من الضغوط.

– اذهب برفقة زوجتكَ لممارسة التمارين البدنية أو المشي أو السباحة. فبهذه الطريقة، سيُحافظ كل منكما على رشاقته، وستتمكنان من تمضية بعض الوقت معاً.

– ساهم في التخفيف من آلام زوجتكَ وانـزعاجاتها المتزايدة يوماً بعد يوم عن طريق العناية بها وتدليكها برقّة ورومانسية.

– خذ عن زوجتكَ مهمة التبضع الأسبوعيّ للحاجات المنـزلية أو اقترح عليها الذهاب برفقتها ومساعدتها على حمل الأغراض الثقيلة.

– دع زوجتكَ تنام لساعاتٍ إضافيةٍ في الصباح، وحاول مفاجأتها ولو مرةً بفطورٍ أعددته لها بنفسك.

– إحرص على الذهاب برفقة زوجتكَ إلى الطبيب سواء للزيارات الروتينية أو الفحوصات وجلسات التصوير بالأشعة. ففي كثير من الأحيان، تكون الأم بحاجةٍ كبيرة لوجودك ودعمك.

– خصّص لزوجتكَ بعض الوقت لتكونا فيه سوياً وتمضيان معاً لحظات حلوة ومميزة خاصة بكما وحدكما بعيداً عن تحضيرات الولادة والاستعدادات لقدوم الطفل.

– إن كنت قادراً على تحمّل التكلفة والوقت، قم برحلة استجمام مع زوجتكَ فيما لا تزال في مراحل الحمل الأولى.

– قدّم لزوجتكَ هديةً صغيرةً أو بطاقةً معبّرةً بين الحين والآخر، وحاول تدليلها من خلال تلبية شهيتها الكبيرة للأطايب وطلباتها التي قد تبدو لك سخيفة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.