شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الأجنحة العسكرية بغزة لـ”إسرائيل” لا تعلقوا فشل وعجز حكومتكم على شعبنا وتهديداتكم لا تُخيفنا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 يونيو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

أكدت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، دعمها لأي جهد مقاوم يساهم في تحرير الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال، فيما أعلن جيش الاحتلال عن نصب قبة فولاذية في منطقة يد بنيامين جنوب مدينة يبنا.

وقالت الأجنحة العسكرية في مؤتمر صحفي عقد بمدينة غزة: إننا “ندعم ونقف خلف أي جهد فلسطيني مقاوم يُبذل من أجل تحرير الأسرى الأبطال الذين يخوضون معركة بطولية بأمعائهم الخاوية في وجه محتل”.

 

 

a55a9965-6d74-4bd2-b759-aa58ef694930

وأكدت الأجنحة أن تهديدات الاحتلال لشعبنا ومقاومتنا لم ولن تخيفنا، ولا تربكنا، ولن تدفعنا سوى للمزيد من الاستعداد والإصرار على المقاومة ومواجهة العدوان بكل قوة، مؤكدة أنها “لن نقف مكتوفي الأيدي أمام تهديدات وانتهاكات الاحتلال”.

وأضافت: “نقف بجانب أهلنا وشعبنا في الضفة المحتلة في هذه الهجمة الإرهابية الصهيونية، والمقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام إجراءات وسياسات العدو الإجرامية التي يحاول فرضها في الضفة المحتلة، فنحن شعب واحد، معاناتنا واحدة، ومصيرنا واحد، ومقاومتنا واحدة”، بحسب البيان الذي تلاه أحد العسكريين.

ووجهت الأجنحة رسالة لقادة الاحتلال: “لا تعلقوا فشل وعجز حكومتكم وأجهزتكم على شعبنا، ولا تحاولوا بناء أمجادكم الزائفة على حساب شعبنا، فصمود شعبنا ومقاومته ستتحطم عليها كل أحلامكم المريضة وآمالكم الخائبة”.

وتابعت: أن “المقاومة الفلسطينية التي غيّرت وجه التاريخ المعاصر بوقوفها في وجه الكيان الصهيوني الجاثم على أرض فلسطين العربية الإسلامية، لهي قادرة على المضي في طريقها رغم كل الصعاب والتضحيات والعقبات”.

وشارك في المؤتمر الذي تغيب عنه سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، كل من (كتائب القسام، وألوية الناصر، وكتائب الأقصى، والأنصار، وأبو علي مصطفى، والمقاومة الوطنية، وسيف الإسلام، والصاعقة الوطنية، والناصر صلاح الدين، وحماة الأقصى”.

وفي سياق أخر، ذكرت مصادر إسرائيلية، أن جيش الاحتلال نصب اليوم الثلاثاء، قبة فولاذية في منطقة يد بنيامين قرب رحوفوت جنوب مدينة يبنا.

وكانت قوات الإحتلال نصبت أمس الاثنين منظومة القبة الفولاذية في مدينة بئر السبع المحتلة، إلى جانب نصب أخرى في مدينة أسدود بذريعة خشية التصعيد مع قطاع غزة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.