شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

قائد الشرطة في المثلث دافيد فيلو: لن نخلي بيوتا مهددة بالهدم في رمضان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 يونيو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

اعلن قائد شرطة كدما العقيد دافيد فيلو، “ان الشرطة انهت استعداداتها لإستقبال شهر رمضان المبارك في البلدات العربية الواقعة في منطقة نفوذها، الممتدة من زيمر شمالا وحتى كفر قاسم جنوبا، يشمل الطيبة، قلنسوة، الطيرة، كفر برا وجلجولية”.

9unnamed
وقال دافيد فيلو:” ان الشرطة ستتواجد في البلدات العربية بشكل مضاعف من القوات العلنية منها والسرية، خصوصا في ساعات الليل ونهاية الاسبوع لا سيما في ليلة القدر، من اجل ان يمر الشهر الكريم بصورة آمنة وهادئة، علما ان هذه الامور تمت بالتنسيق مع السلطات المحلية، ونحن ابلغنا شركات الجباية اننا لن نرافقهم بشهر رمضان، لعدم تعكير صفو الاجواء ومنح المواطنين فرصة للراحة”.

مؤتمر مع وسائل الاعلام العربية

وتاتي تصريحات دافيد فيلو خلال اجتماع دعا اليه الصحفيين من مختلف وسائل الاعلام العربية وذلك في مكتبه في محطة الشرطة الكائنة في مدينة الطيبة، حيث حرص فيلو في بداية حديثه التقدم بالتهنئة للمحتفلين بشهر رمضان وعيد الفطر السعيد.

وأضاف:” كان للشرطة عمليات مشابهة في كل عام، ونأمل ان يكون الامر ملموسا اكثر هذا العام، تماما كما فعلنا في فترة المونديال وايضا في مهرجان البيعة والوفاء في مدينة كفر قاسم الذي عقد قبل ايام”.

وتناول دافيد فيلو في تلك الجلسة العديد من القضايا واستمع لاسئلة الصحفيين واجاب عليها، كما واستمع ايضا الى ابرز المشاكل التي تواجههم اثناء تغطيتهم للاحداث اليومية في منطقتهم، لا سيما بعض العراقيل من قبل الشرطة.

” علاقتنا مع السلطات المحلية تحسنت، ومحاربة العنف كانت بفضل الاهالي”

ومن الامور التي تحدث عنها فيلو هي قضية العنف التي تقلصت بالفترة الاخيرة في المثلث وخصوصا بالطيبة فقال:” هذا الامر اتى بفضل الاهالي، علاقتنا معهم ومع المجالس العربية تحسنت، يمكنني القول ان الاهالي سئموا حياتهم في السابق وقد كثرت اعمال الاجرام وقرروا ان يحاربوها، وبتنا نرى انهم يتوجهون للشرطة للشكوى في اي مشكلة يواجهونها الامر الذي لم يكن يحدث سابقا”.

” على الاهالي متابعة ما يجري مع ابنائهم وسنعاقب من ينشر فيديوهات جنسية”

وتطرق فيلو ايضا الى ملف صور الفتيات العاريات ومقاطع الفيديو الجنسية التي انتشرت بالفترة الاخيرة بالمثلث خصوصا بالطيرة فقال:” كل من يقوم بمثل هذه الاعمال سيعاقب وفق القانون، لان هذه المخالفة تعتبر جنائية حين يتم نشر هذا الفيديو دون اخذ موافقة الاشخاص الذين يظهرون بالصور او الفيديو، لكن المصيبة الكبرى هي عندما يكونون موافقين، حينها لا يمكننا ان نفعل اي شيء، وانا اقول لكم انني شاهدت فيديو من هذا النوع، وكان الشاب والفتاة هم من صوروا انفسهم، وهم على ما يبدو من نشره، وهذا زاد الامور صعوبة”.

” توجهنا للائمة والوجهاء فرفضوا مساعدتنا”

وتابع قائلاً:” الوصول الى من نشر الفيديو بالاساس امر صعب، والى حين التعرف عليه تكون سمعة الفتاة والشاب قد مست، لذلك وجب على الاهالي ان ينتهبوا لاولادهم جيدا، لان الحديث يدور عن اشخاص تتراوح اعمارهم ما بين 15- 17 عاما، قمنا باعتقالات واخضعنا اشخاص للتحقيق وابعدنا الشاب، وقمنا باخراج فتاتتين من بيوتهن واستضفناهن لدينا بالمحطة لاكثر من 24 ساعة، ولم نطلق سراحهن الا بعد تأكدنا من حل المشكلة للحفاظ على حياتهن، لاننا نعلم جيدا ان هذا الامر خطير جدا، وهناك اشخاص انتحروا بسبب هذا الامر، واريد ان انوه الى اننا طلبنا مساعدة الائمة والوجهاء لكنهم رفضوا بسبب ان المجتمع يصعب عليه التضامن مع مثل هذه الشريحة”.

” انا ضد المطاردات البوليسية داخل البلدات”

اما بخصوص المطاردات البوليسية داخل البلدات وراء السيارات قال فيلو:” موقفي لم يتغير، انا ضد الملاحقات التي تعرض حياة الناس للخطر، ومن قام بالمطاردة البوليسية في قلنسوة اخيرا والتي تسببت باصابة شخصين، هما ليسوا من قواتنا، مع العلم اننا لسنا معصومون عن الخطأ، لكنني دائما افضل ان تكون عملياتنا مدروسة كما فعلنا بالطيرة في حملة كبيرة ضد التركترونات التي تزعج الاهالي، في تلك الحملة لم نقم بمطاردة واحدة، ونجحنا بضبط عدد من التركترونات، وذلك بمساعدة مروحية كانت تنقل لنا المعلومات من السماء”.

” لن نخلي بيوتا مهددة بالهدم في رمضان”

عن ملف هدم البيوت قال:” كنا طرفا بالاجتماع الذي عقد في لجنة الداخلية وجودة البيئة البرلمانية في الكنيست، في تلك اللجنة حضرها اعضاء الكنيست العرب ود.احمد الطيبي، وشرحنا موقفنا، نحن الشرطة كجسم، نفعل كما تطلب المحكمة، آمل ان يكون هناك حل، علما ان اللجنة ستزور البيوت قريبا، ولن يكون هناك اخلاء للبيوت في شهر رمضان”.

” اصيب 4 اشخاص نتيجة لاطلاق النار في الاعراس”

عن قضية اطلاق النار والمفرقعات بالاعراس قال:” حسب الاحصائيات التي املكها، فانه ونتيجة لهذه الظاهرة اصيب 4 اشخاص، وكان هناك عدة مرات ان اضطررنا مداهمة افراح واعتقال اشخاص ومصادرة الاسلحة، هذا الامر يشكل خطرا على الناس، انا لا احب مداهمة افراح لكن اضطر، وكان هناك بعض المرات ان استدعينا العريس الى المحطة ليوقع على تعهد بانه ل يسمح بإطلاق النار في فرحه، واريد ان اقول امر خطير، وهو انه وبالفترة الاخيرة 80% من اطلاق النار في المثلث الجنوبي يكون غير مرتبط بمنظمات الاجرام”.

” ستبدأ الاعمال في شارع 444 نهاية العام الجاري”

اما بخصوص شارع 444 وازمة المرور هناك قال:” حسب المعلومات المتوفرة لدي فان هناك ميزانيات جاهزة للبدء في الاعمال المقررة في نهاية العام الجاري، الاعمال ستكون على توسيع الشارع لمسلكين بكل اتجاه ونصب اشارة ضوئية على مدخل المنطقة الصناعية وترتيب مدخل محطة الشرطة، حاليا كما اعلم هناك مفاوضات مع الاهالي واصحاب الاراضي لمعرفة التعويضات التي يستحقونها، كان لي عدة اجتماعات مع وجهاء البدو ووزارة المواصلات وماعتس وابلغوني ان الخطة مصادق عليها نهائيا”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.