شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

حلم الأمومة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 يونيو, 2014 | القسم: قلوب حائرة

large_1238302955

أكتب لكم بعد أن ضاقت بي الدنيا ولم أجد مخرجاً لأزمتي … فأنا سيدة في الثلاثين  من العمر , شاء القدر أن يحرمني من نعمة الإنجاب فعاقبني البشر على نصيب خارج عن إرادتي..بدأت قصتي منذ التحاقي بالجامعة حين تعرفت على زميل يكبرني بثلاثة أعوام حيث جمعنا الحب الذي توج بالزواج , ولأن الرياح تأتى دائماً بما لا تشتهي السفن .. فقد مضى عام دون حدوث حمل مما أصابني بالقلق لذا ذهبت لاستشارة المختص . فكانت المفاجأة التي أدخلتني في دائرة مغلقة من الغم حيث أخبرني بصعوبة الحمل بسبب عيب خلقي يعوقه .. ولأنني لم أصدق ما سمعت أسرعت لأخذ مشورة غيره ليؤكد جميعهم صحة تشخيصه .. و لا يمكن أن أصف لكم الانكسار الذي انتابني رغم قبول زوجي للأمر الواقع و إعلانه عن تمسكه بحبنا .. هكذا , مضت 7 سنوات من حياتنا معاً حتى ألحت عليه مشاعر الأبوة نتيجة الضغوط المستمرة من والدته و شقيقته ليخيرني بين قبولي لزواجه من أخرى أو الانفصال ..و نظراً لاستحالة تحملي وجود من تشاركني أحاسيسه ، كان الاختيار الثاني .. بعدها , عشت أصعب 3 سنوات من حياتي فخاصمني النوم و أدمنت الأقراص المنومة و المهدئة .. و أخيراً , تقدم لي أرمل لديه ابن في الرابعة عشرة من العمر يريد زوجة عاقر تساعده في تربيته . فوجدتها فرصة لتعويض حرماني من الأمومة ، و بالفعل .. تزوجته وليتني ما فعلت .. فهو شخصية قاسية لأبعد مدى .. فلا يتحدث إلا بالسب واليد أحياناً ! و قد ورث ابنه نفس أسلوبه ففشلت جميع محاولاتي للتقرب منه .. و قد عرفت من بعض أقاربه أن زوجته ماتت قهراً من عنفه معها و الذي كان حديث كافة معارفهم .. المشكلة أنني لا أستطيع الاستمرار على هذا الموال .. و في نفس الوقت أخشى كلام الناس لو طلقت للمرة الثانية على التوالي .. فبماذا تنصحونني؟!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. تالين |

    الانجاب هدا قدرك ومالكش اي ذنب انك بتخلفيش

    اما انك تتزوجى واحد يسىء معاملتك هو وابنه وتضلك متحملتيه مدى الحياه

    وتموتى قهر وتعيشي بذل متل ما عمل بمرتو الاولى

    هدا الله ما بقولو لا تهتمى بحكى الناس الوجع بوجعش الا صاحبه

    اتطلقى منه وعيشي بكرامتك معززة مكرمه احسن من الجيزة والزلام