شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

القدس: اعتقال طالبين باقتحام مستوطنين وحاخامات للأقصى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قالت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” في بيان لها الاربعاء 18/6/2014 إن قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم اعتقلت طالبين في مشروع مصاطب العلم بالمسجد الأقصى المبارك أثناء اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين بقيادة حاخامات يهود باحات المسجد من جهة باب المغاربة.

22unnamed (1)
وقالت المؤسسة إن قوات الاحتلال اعتقلت الطالبين أحمد أبو بكر محاميد من مدينة أم الفحم، وطه شواهنة من مدينة سخنين بالداخل ، ونقلتهما إلى أحد مراكز التحقيق بالقدس المحتلة،وذكرت أن الاعتقال تزامن مع اقتحام نحو 60 مستوطنًا بقيادة حاخامات إسرائيليين من بينهم الناشط الليكودي الحاخام “يهودا غليك” و”الحاخام يوسف إلبويم” المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

وأشارت المؤسسة إلى أن إحدى المجموعات حاولت أداء بعض الصلوات التلمودية عند منطقة باب الرحمة، ولكن تصدى لها حراس الأقصى وطلاب العلم، وطردوها خارج حدود الأقصى، مبينة أن حالة توتر شديدة سادت المسجد بسبب تلك الأحداث،وأضافت أن المئات من المصلين وطلاب وطالبات العلم ومدارس القدس والفعاليات الصيفية تواجدوا منذ الصباح الباكر في المسجد الأقصى، وتعالت أصوات تكبيراتهم رفضًا لتلك الاقتحامات، منوهة إلى أن قوات الاحتلال شددت إجراءاتها على البوابات.

اداء طقوس دينية

وأوضحت “مؤسسة الأقصى” أن عدداً من المستوطنين تواجدوا خلال الاقتحام عند البوابات العملاقة للمصلى المرواني في الجهة الشرقية للأقصى، وهي المرة الأولى التي يتعمد فيها المستوطنون التواجد في تلك المنطقة،وشددت على أن الاحتلال والمستوطنين يحاولون أداء بعض الطقوس التلمودية في تلك المنطقة، لأن هناك مخطط لاقتطاع جزء من الأقصى، وبالذات في هذه المنطقة، وتحويلها إلى كنيس يهودي، كما لاحظت المؤسسة أن عددا من المستوطنين أخذوا في الفترة الأخيرة يقتحمون الاقصى بلباسهم العسكري الرسمي، ضمن مجموعات المستوطنين التي تقتحم وتدنس الأقصى.

وأكدت المؤسسة إصرار الاحتلال على إدخال مجموعات المستوطنين للأقصى، وتوفير حماية لهم، في ظل الرباط الدائم وتواجد المئات من المرابطين الذين يشكلون حماية للمسجد.

ويشهد المسجد الأقصى بشكل شبه يومي اقتحامات مكثفة من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة في محاولة لتعزيز التواجد اليهودي فيه، وفرض التقسيم الزماني والمكاني بين المسلمين واليهود.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.