شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المكسيك تجبر البرازيل على التعادل في ليلة “حراس المرمى”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

 

1260300-27197580-640-480

حسم التعادل السلبي لقاء القمة بين منتخب البرازيل والمنتخب المكسيكي في ليلة تألق حراس المرمى ضمن منافسات كأس العالم لكرة القدم.

وكانت بداية المباراة دون المستوى وكان اللعب محصور في منتصف الميدان ولم يقوم المنتخب البرازيلي بالمغمرة الهجومي في بداية اللقاء.

وكان المنتخب البرازيلي يلعب بحذر كبير في بداية الدقائق ولم يغامر بشكل كبير في الامام.

واستحوذ المكسيك على الكرة بشكل كبير في بداية الربع الاول من الشوط.

ولم تكن هناك الكثير من الفرص لا من المكسيك ولا من البرازيل ايضا.

وكانت اول فرص اللقاء عند الدقيقة (14) عند طريق اللاعب مارسيلو الذي اخترق دفاع المكسيك وسدد كرة قوية لكن المدافع المكسيكي ابعد الكرة في اخر لحظة عن الشباك.

وفي الدقيقة (24) كاد المنتخب المكسيكي بأن يتمكن من افتتاح التسجيل عن طريق فازكيز الذي سدد كرة قوية جدا على سيزار لكن الكرة علت القائم بقليل.

ورد نيمار سريعا على فرصة اللاعب فازكيز وكاد نيمار بأن يسجل هدف اللقاء الاول عندما سدد كرة راسية قوية لكن الحارس المتألق اوتشوا تصدى لها بشكل باهر وبارع عند الدقيقة (25).

وتحسن مستوى اللقاء كثيرا عند الدقيقة (30) واصبح المكسيك يهدد والبرازيل ترد بشكل سريع على فرص منتخب الالوان.

وكاد اللاعب الرائع صاحب التسديدات القوية فازكيز بأن يتمكن من تمزيق شباك السامبا بعدما سدد كرة من مسافة بعيدة لكن الكرة مرت بجانب القائم بقليل عند الدقيقة (41).

وضغط رفاق نيمار في اخر دقائق الحصة الاولى على مرمى منتخب المكسيك لكن هذا الضغط لم يسفر عن اي شيء واي تغير على مستوى النتيجة لينتهي الشوط الاول على نتيجة التعادل السلبي.

ودخل المنتخب المكسيكي الشوط الثاني بكل قوة وعزيمة كبيرة جدا وضغط على مرمى البرازيل بشكل مكثف.

واهدر منتخب الالوان العديد من الفرص التي كانت كفيلة بأن تضعهم في المقدمة في العديد من المرات لكن الحظ لم يساعدهم.

وفي الدقيقة (55) كاد النجم الرائع فازكيز بأن يفتتجح باب التسجيل بعدما سدد كرة قوية على مرمى السامبا لكن كرة فازكيز الغير محظوظ علت القائم بقليل.

وضغط المكسيك بشكل كبير على السامبا بشكل كبير في بداية الحصة الثانية لكن الفرصة الكثيرة لم تترجم الى اهداف.

وفي الدقيقة (57) كاد جواجيلار بأن يسجل اولى اهداف اللقاء في مرمى السامبا عندما سدد كرة صاروخ لكنها مرت بجانب القائم بقليل.

وفي الدقيقة (63) ومن ضربة حرة كاد نجم السامبا الاول نيمار بأن ينهي نظافة الشباك عندما حصل على ضربة حرة من مكان مناسب وسدد كرة خطيرة لكنها مرت بجانب القائم بقليل.

وانتفض البرازيل بشكل كبير على مرمى المنتخب المكسيكي بعد تراجع كبير في بداية الشوط الثاني.

وعند الدقيقة (69) استقبل نيمار كرة عرضية متقنة من مارسيلو وسدد كرة قوية لكن الحارس المتألق اوتشوا تصدى للكرة بشكل اعجازي وحرم نيمار من اولى اهداف اللقاء.

واشتعلت اخر دقائق اللقاء بين كلا المنتخبين واصبحت دقائق الرمق الاخير فرصة بفرصة لكن ترجمة الاهداف كانت غائبة عن المنتخبين.

وكاد المنتخب المكسيكي بأن يعاقب البرازيل في اخر الدقائق عندما سدد اللاعب جواردادو كرة قوية ضربة بالشباك من الخارج واهدر المنتخب المكسيكي العديد من الفرص في اخر دقائق المباراة، وينتهي اللقاء على نتيجة التعادل الابيض بيم كلا المنتخبين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.