شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أفيخاي أدرعي: هدفنا الأول إعادة الفتيان المخطوفين لبيوتهم وثانيا ضرب حماس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 يونيو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

taha2012080533

قال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي “أفيخاي أدرعي”، في حديثه أن “اليوم هو اليوم الرابع من عملية البحث عن الشبان المختطفين، والتي لا نسميها عملية حتى، بل هي نشاطات مكثفة للجيش بحثا عن الشبان الثلاثة المخطوفين” كما قال. وأكد أدرعي:”نعرف أن حركة حماس هي المسؤولة عن الإختطاف، ونرجح أن المخطوفين يتواجدون في منطقة الخليل فهناك مؤشرات لوجودهم هناك، وعمليات البحث تنطلق من فرضية أن الشبان ما زالوا على قيد الحياة”.

وفي رد أدرعي عن سؤالنا حول العمليات والخطوات التي يقوم بها الجيش في الخليل قال:” أولا أود التنويه ان إسم “إعادة الأخوة” والذي تداولته بعض وسائل الإعلام على أنه إسم عملية الجيش للبحث عن الشبان في الخليل هو إسم غير رسمي، كعملية “عمود الدخان” في غزة مثلا، إنما هو مصطلح مستعمل في التعليمات العسكرية، فلكل أمر عسكري بالعادة هناك إسم و”إعادة الأخوة” هو المصطلح المستعمل. أما بما يتعلق بتحركات وخطوات الجيش، فإن هناك عمليات علنية وأخرى سرية، قوات الجيش تقوم بعمليات تمشيط واسعة النطاق في منطقة الخليل ومحيطها، إضافة لفرض طوق مطلق على منطقة الخليل كلها بما يتضمن منطقة بيت لحم، وأشدد هنا أن هدف هذه الخطوات ليس لفرض طوق على المواطنين الفلسطينيين من منطلق التعذيب، لكن تواجدنا وعملياتنا في المنطقة هناك تهدف للضغط على المختطفين وهدفها أيضا تعزيز القدرات العسكرية الميدانية وتسريع وتسهيل عملية البحث عن المخطوفين الثلاثة وإعادتهم لبيوتهم سالمين بأسرع وقت ممكن” بحسب أدرعي.

ضرب حماس
وحول آخر التطورات وتقدم عمليات البحث قال أفيخاي أدرعي:”لا نريد التحدث عن تقدم في التحقيقات، ولكن بالنهاية كل يوم هناك تقدم ونتمنى أن نجد الشبان الثلاثة، وكما قال رئيس هيئة الأركان في الجيش بني غانتس يجب إنهاء القصة بأسرع وقت ممكن. لا يمكن التحدث عن إستنتاجات، نعم هنالك أشياء تحدث على أرض الواقع لكن لا يمكن التحدث عنها بسبب خصوصية الموضوع. هنالك تعاون بين جهاز الشاباك، المسؤول عن الناحية الإستخباراتية، وبين الشرطة وحرس الحدود والجيش، المسؤول عن العمليات الميدانية العسكرية وحتى هذه اللحظة لا يمكن الحديث عن أي تفاصيل أو تقدم بالموضوع”.
وقال أدرعي عن الإعتقالات التي نفذها الجيش في منطقة الخليل:”بالفعل تم إعتقال 90 معتقلا من كوادر ونشطاء حماس ليلة الأحد، إضافة إلى 40 معتقلا هذه الليلة، وعمليات الإعتقال تعطينا معلومات وتقربنا من مكان تواجد الفتية وتساعدنا في البحث لإعادة المخطوفين لذويهن. وأكرر مرة اخرى أن الإجراءات ليست عقابا جماعيا، كما نشر في بعض وسائل، فهذه ليست غايتنا”.
وأكد أدرعي خلال حديثه أن:” رئيس هيئة الأركان بيني غانتس صرّح اليوم الإثنين أن الهدف الأول من العمليات هو إعادة الفتية لبيوتهم بأسرع وقت ممكن، وهذا ما نتمناه ونريده. أما الهدف الثاني والذي حدده غانتس خلال الإجتماع التلخيصي لصورة الوضع هو ضرب حماس، لأننا نرجح ونعرف أنها هي من تقف وراء هذه العملية، وذلك لأننا أحبطنا عدة محاولات سابقة لإختطاف مواطنين إسرائيلين، في الفترة الأخيرة. وبالنهاية أقول أن كل هذه الإجراءات من شأنها تطويق المنطقة وإعادة المخطوفين لبيوتهم، ومن تجرأ على المس بالمواطنين والشباب الإسرائيلين، فإن إسرائيل ستحاسبه وستصل إليه” وفقا لأقوال أدرعي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. الكابتن نامق | باقه

    صدقت وانت كذوب ، يوجد لديكم حضارة امة ورثتموها عن اسلافكم .
    يا من تخطفون الأسرى كل يوم وتسجنوهم بالسجن الأداري دونما محاكمه .
    يا من حاصرتم شعبا” بالملايين وجوعتوهم ، وقصفتم مدنهم وقراهم .
    يا من قصفتم مخيم جنين ‘ يا من صادقتم على قوانين عنصرية تمس المواطنين العرب يوما بعد يوم ، يا من بدت البغضاء في قلوبكم ، يا من قتلتم الانسان والشجر والحجر ‘
    يا من ،،،
    يا من ،،،،،
    حضارة امة اخبرنا ربنا بحالها وافعالها واسلافها ، حضارة امة ؟