شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ألفا مجند اسرائيلي في منطقة الخليل والجيش يحشد صفوفه لإحتمال تصعيد في الضفة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 يونيو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

في اعقاب حملة المداهمات والاعتقالات التي شنها الجيش الاسرائيلي منذ ساعات مساء يوم أمس في منطقة الخليل بعد اختفاء آثار ثلاثة طلاب مدرسة دينية يهودية من المستوطنين في الضفة الغربية، قال مصدر أمني رفيع المستوى في حديث للقناة الإسرائيلية الثانية:”ان هنالك تقدم ملحوظ في عملية التحقيق في القضية والتي قد توصل بالنهاية لترتيب الاوراق وفهم الخطوط العريضة للحادث”.
جديد التفاصيل أولًا فأول على موقع العرب نت

Israeli soldiers patrol the West Bank City of Hebron

22:00 – مساء الخميس – احد الفتية الذين اختفت اثارهم يتصل بذويه ويبلغهم انه في طريق عودته من المدرسة الدينية.
((التقديرات والتحقيقات الاولية تشير الى ان الفتية استقلوا “توصيلة مجانية” – طرمب ومنذ ذلك الحين اختفت اثارهم))
03:30 – فجر الجمعة – معلومات اولية عن اختفاء الفتية، والجيش الاسرائيلي يجري تفتيشات واسعة في مستوطنة جوش عتسيون ومنطقة الخليل.

حوالي الساعة 4:00 – فجر الجمعة – الجيش يعثر على سيارة على ما يبدو من نوع يونداي وقد اضرمت النيران فيها بمنطقة حرشية.
17:00 – عصر يوم الجمعة – السماح بالنشر حول اختفاء الفتية وشكوك بتعرضهم للإختطاف ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يعقد جلسة خاصة مع قيادة الجيش وجهاز الامن العام.
(الجيش الاسرائيلي يواصل محاولات العثور على الفتية بالتعاون مع الشاباك بناء على معلومات استخباراتية)
فجر السبت – الجيش الاسرائيلي يجري حملة مداهمات واعتقالات واسعة، ويعتقل حوالي 16 مواطنًا فلسطينيًا بشبهة ضلوعهم في حادث اختفاء الفتية.
11:40 – ضابط كبير في الجيش يقول: لا يوجد معلومات مؤكدة ما اذا كان الفتية مازالوا على قيد الحياة، نحن سنعمل كل ما بوسعنا من اجل العثور عليهم، وهذه ليست عملية قد تنتهي بساعات فقط.

12:50 – الجيش الاسرائيلي يحشد صفوفه ويستدعي 2000 مجند الى منطقة الخليل وانباء عن احتمال تصعيد امني في المنطقة.
12:55 – ثلاثة كتائب من وحدة المظليين تشارك في العملية الاسرائيلية.
13:00 – وزير الامن موشيه يعالون ونائب رئيس أركان الجيش الاسرائيلي جادي ايزنكوط يصلون الى معسكر الجيش في منطقة الخليل.
13:15 – مصدر امني يتحدث للقناة العاشرة: نحن في سباق مع الزمن والوحدات الخاصة تعمل بشكل متواصل من اجل تقصي المعلومات.

13:20 – القيادة العليا للجيش تبحث امكانيات اعلان حظر التجوّل في منطقة الخليل ومناطق مختلفة من الضفة الغربية.
13:52 – وزير الأمن موشيه يعالون في معسكر قريب من مكان الحادث: طالما لا يوجد لدينا معلومات حول مصير الفتية فنحن نفترض انهم احياء.

وفي الوقت نفسه شنّ الطيران الحربي الاسرائيلي هجمات صاروخية على اهداف في خان يونس بقطاع غزة.
هذا ويشار الى ان الحملة واسعة النطاق التي يشنها الجيش بالتعاون مع المعلومات الاستخباراتية التي يزودها جهاز الامن العالم الاسرائيلي (الشاباك) اسفرت عن اعتقال ما لا يقل عن 16 مواطنًا فلسطينيًا من الخليل والقرى المجاورة، وخاصة قرية دورا، وذلك للإشتباه بضلوعهم في حادث الاختفاء، الذي يعتقد انه “إختطاف مخطط”.
ومن بين المعتقلين الـ 16 برز اسيران امنيان كانا معتقلين في السجون الاسرائيلية واطلق سراحهما في اطار صفقة شاليط لتبادل الاسرى.
تسجيلات كاميرات مراقبة

هذا وخلال المداهمات صادر الجيش الاسرائيلي تسجيلات لكاميرات مراقبة في مناطق مختلفة في المدينة، في محاولة للتوصل الى طرف خيط يقودهم الى مكان تواجد الفتية، او فكّ رموز قضية السيارة المحروقة التي عثر عليها على مقربة من مكان اختفائهم في احد الاحراش المحاذية.
رئيس اركان الجيش يعقد اجتماعًا
من جهته توجه رئيس أركان الجيش الاسرائيلي الى غرفة القيادة المركزية للقضية وعقد اجتماعًا مع كبار الضباط، لا سيما وحدة الاستخبارات في الجيش ووحدة المظليين، التي القيت عليهما مهمة مواصلة العمل للتوصل للمختفين.
يشار الى انه في ساعات مساء يوم الخميس المتأخرة خرج الثلاثة مترجلين من مدرستهم في مستوطنة كفار عتسيون صوب مفترق الون شفوت، حيث ارسل احدهم من هناك رسالة نصية الى عائلته وابلغهم انه في طريقه برفقة زميليه، وبحسب التقديرات والتحقيقات الاولية فقد تم اغواءهم ليستقلوا سيارة عابرة كتوصيلة مجانية أو ما يعرف بـ “طرمب”، او انهم قد يكونوا ادخلوا بالقوة للسيارة التي فرت من المكان.
السيارة المحروقة
وعلى ما يبدو فقد تكون السيارة التي عثر عليها في احد الاحراش وقد اضرمت النيران فيها هي طرف الخيط الوحيد الذي قد يقود لفكّ رموز القضية، حيث يعمل المحققون في الشاباك والجهات المسؤولة لمعرفة فيما اذا كانت هنالك أية علاقة للسيارة بحادث الاختفاء.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.