شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

آلاف الإسرائيليين “يخزنون” المليارات في الخارج!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 يونيو, 2014 | القسم: اخترنا لكم

صرح مدير مصلحة الضرائب الإسرائيلية، “موشيه أشير”، بأن الآلاف من المواطنين يحتفظون بعشرات المليارات من الشواقل خارج البلاد “دون أن صرحوا بها”ّ.

وأضاف في أطار مداخلته أما المشاركين في مؤتمر نقابة مدققي الحسابات الذي انعقد في ايلات-أن مصلحة الضرائب عازمة على الوصول إلى أكبر عدد من هؤلاء المتهربين، مشيراً إلى وجود نظام جديد لدى “المصلحة” يهدف إلى تشجيع المتهربين على تصريح والإعلان عن أموالهم طوعاً “قبل فوات الأوان”-على حد تعبيره.

(12) مليار شيكل

وأفاد “أشير” بأن نظام تشجيع التصريح عن الأموال أسفر العام الماضي عن كشف (12) مليار شيكل (قرابة 3.5 مليار دولار)، تم إعادتها إلى البلاد، دون إجراءات بيروقراطية وتسجيلات، ووصف مدير المصلحة هذا المبلغ بأنه “غيض من فيض”!

ولفت المدير إلى أن السرية التي تكتنف حيازة الأموال في الخارج “تتقلص”، مشيراً إلى أن البنوك الأجنبية أصبحت مؤخراً تشدد في الطلب من أصحاب الأموال المودعة لديها بالتصريح عن مصدرها، “مثلما هو حاصل الآن في التعامل بين سلطات الضريبة في أمريكا وإسرائيل”-كما قال، مشيراً كذلك إلى أتساع ظاهرة فرض السلطات الأمريكية غرامات على أكبر البنوك السويسرية،على هذه الخلفية.

حتى مليوني شيكل

وأكد “موشيه أشير” أن لدى مصلحة الضرائب الآن بيانات ضخمة عن أموال الإسرائيليين في الخارج، وهي مستمرة في التوارد، مضيفاً أن نهج التسهيلات الضريبة لأصحاب هذه الأموال قد انتهى “لكن لدينا تسهيلات في الإجراءات،وخاصة فيما يتعلق بأصحاب الأموال التي تقل عن مليوني شيكل في الخارج”- كما قال.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.