شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كفر قرع : حوارات ونقاشات في اليوم الاختتامي لبرنامج مندل لتطوير القيادة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 يونيو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

حوارات ونقاشات في اليوم الاختتامي لبرنامج مندل لتطوير القيادة في كفر قرع

 

هسا -كفر قرع (65)

 

ضمن برنامج تطوير القيادة المحلية التي يشرف عليها مركز منديل للقيادة في الشمال، وتحت عنوان الحيز العام والخاص وما بينهما قامت مجموعة مندل للقيادة المحلية في كفر قرع مساء يوم الخميس بعقد اللقاء التلخيصي لبرنامج القيادة برعاية ومشاركة المجلس المحلي في كفر قرع.

وقد اقيم اللقاء في المركز الجماهيري الحوارنة كفر قرع , وبحضور كل من المحامي حسن محمد عثامنة رئيس مجلس كفرقرع المحلي والمحامي نزيه سليمان مصاروة رئيس المجلس السابق, والنائب الدكتور جمال زحالقة والنائب عفو اغبارية والسيد مصفى اغبارية رئيس مجلس طلعت عارة والسيد غازي قاسم نائب رئيس مجلس عرعرة والسيد بلال محاجنة نائب رئيس بلدية ام الفحم, ومفتشين ومدراء مدارس واكثر من مئة شخص من كفرقرع والمنطقة.

تولت عرافة الحفل اميرة عزب مشاركة في برنامج مَندل, والتي رحبت بالحضور, ثم تحدث المحامي حسن عثامنة رئيس مجلس كفرقرع, الذي بدوره رحب بالحضور واثنى على اهمية التعاون بين المجلس المحلي ومبادرات محلية, وان المجلس يفتح ذراعيه ودعمه ومشاركته ورعايته لكل مبادرة وتعاون من اجل السير في ركب التطوير, واكد على ضرورة تطوير التعاون لان يكون ثقافة يساهم في منح المشاركة والشراكة ما بين مختلف ابناء المجتمع في سبيل بناء مستقبل افضل.

هسا -كفر قرع (79)

وبدوره قال المحامي نزيه مصاروة, رئيس مجلس كفرقرع السابق الذي احتضن مشروع مندل في سنته الاولى, ان لمثل هذا البرنامج دور كبير في بناء الانسان, وهو يحمل هذا البرنامج في طياته تعاوناً بين جميع الاطر الفعالة في المجتمع من موظفو  موظفي المجلس المحلي وعاملين في السلك التعليمي والقطاع الخاص, وشكر صندوق مندل على اختيارهم كفرقرع للاستثمار في قدراته مما به من بناء للانسان القائد.

بعد ذلك عرضت اميمة مصالحة, مشاركة في برنامج مَندل, مبادئ برنامج مَندل وشرحت اهمية الربط بين القيادة وتحسين المكان.

هذا وتجول الحضور في معرض للصور بعنوان “حكايا…مرايا” باشراف الفنان محمد بدارنة, الذي اظهر المشتركين من خلاله التصوير  يؤمن بأن التصوير هو كألية هامة للتغيير المجتمعي, تم عرض صور من الواقع الغير جيد لكفرقرع من جهة لحيّز عام مهمل ومهان, و بالمقابل صور لواقع من كفرقرع يملئه الابتسامة والتفاؤل للحيّز عام جميل ومصون, وقام القائمين على المعرض, بنصب مرايا بجانب الصور حتى يسأل نفسه  ليثيروا تساؤل الحضور أين هو من هذا الواقع حول دورهم فيما يرون.

وتم عرض بعض للمشاريع التي يعمل على تطويرها المشاركين في برنامج مندل للقيادة, بالاضافة الى اصدار كراسة تحوي تفاصيل جميع المشاركين والمشاريع التي اختاروا العمل عليها والتي وزعت على الحضور.

بعد ذلك القى الدكتور رفيق الحاج, المدير المشارك في البرنامج, وباحث في موضوع الحكم المحلي, محاضرة قصيرة بعنوان “النجاحات الفردية والجماعية وما بينهما” التي كانت افتتاحية للقسم  للجزء المركزي للقاء والذي من أجله اقيم هذا اليوم وهو الحوار في الطاولات المستديرة. حيث توزع الحضور للنقاش في طاولات مستديرة بتوجيه من المشاركين في مَندل حول كل ما يخص النجاحات الفردية والنجاحات الجماعية في المجتمع, والاسباب التي تؤثر عليها, والآليات للحلول والتوصيات.

كان هناك تفاعلا كبيرا من قبل الحضور مع هذا الموضوع  موضوع النجاحات الفردية والجماعية مؤكدين ان هذا الأمر يشغل بالهم كثيرا كل ما يخص النجاحات الفردية والجماعية.

 هسا -كفر قرع (91)

ويأتي هذا اللقاء التلخيصي بعد مرور عامين من التعليم المكثف الذي تلقته المجموعة، ضمن برنامج القيادة التابع لمؤسسة منديل في الشمال, حيث شارك الملتحقون في البرنامج بلقاء اسبوعي على مدار عامين وذلك من اجل تلقي  التأهيل الشخصي والجماعي ولخوض دراسة عميقة، وللتفكير ولبث النقاش في مواضيع عامة، ومواضيع تخص البلد وتهم المشتركين. ويدمج هذا البرنامج الذي تقدمه مندل بين مسار التعليم النظري والمعرفة الاكاديمية والتطبيق والتجربة العملية الشخصية والمهنية للمشاركين. يتم خلال عقد الدورة استعمال لوسائل تعليم متعددة مثل- قراءة نصوص، رحلات، لقاءات، محاضرات، ورشات عمل، تعليم خارجي، أفلام، تصوير وغيرها. الى جانب التعليم النظري هنالك أيضاً مسار شخصي يمر به المشتركين، يتم بين الاشخاص والطاقم بهدف تطوير الشخصية وخلق القدرة على العمل في اجواء انسانية مركبة ومليئة بالتحدي.

ويذكر أن البرنامج الذي عقدته مندل في كفر قرع جاء ضمن البرامج  التي يقوم بها مركز مندل للقيادة من أجل بناء قيادية محلية، بهدف تطوير وتدعيم للقدرات القيادية. حيث يهدف البرنامج إلى خلق التعاون بين اصحاب الوظائف والمهن المختلفة في السلطة المحلية وجهاز التربية والتعليم وتنظيمات القطاع الثالث، ومؤسسات وتنظيمات أخرى. حسب اعتقاد المركز، القيادية هي القدرة على تأمل الواقع والعمل بداخله بجانب اشخاص آخرين والانشغال الدائم بتصميم وجهة نظر وبناء رؤيا وترجمتها الى ارض الواقع.

. ومن الجدير بذكره أن مندل تعمل اليوم على إفتتاح افتتاح نفس المسار في مدينة باقة الغربية، ويعمل أفراد طاقم مندل اليوم على تجنيد أشخاص ذوي قدرات عالية لإحداث التغيير في مجتمعهم، وأيضاً سيكون التسجيل مفتوحاً أمام الملتزمين بتطوير البلد واصحاب القدرة ممن لديهم الرغبة بالتعلم والتطور والعمل مع الاخرين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.