شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أم الفحم : مظاهرة حاشدة تضامنًا مع الأسرى الإداريين أمام “بوريا”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية

مظاهرة حاشدة تضامنًا مع الأسرى الإداريين  أمام “بوريا”

نظمت مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين يوم أمس  تظاهرة تضامنية مع الأسرى الإداريين  أمام مستشفى بوريا الذي يتواجد فيه عدد  من الأسرى الإداريين  المضربين عن الطعام.

وشارك في المظاهرة حشد كبير من أبناء المدن وبلدات الداخل الفلسطيني من مختلف المناطق يتقدمهم رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح ونائبه الشيخ حسام أبو ليل ومدير مؤسسة يوسف الصديق فراس عمري وقيادات الحركة الإسلامية وعدد من الأسرى المحررين وآخرين. بحيث حملوا ورددوا شعارات مختلفة تضامنية مع الأسرى .

ويتوزع قرابة 80 أسيرًا مضربًا عن الطعام على تسعة مستشفيات مدنية إسرائيلية وهي: مائير، وأيخلوف، وكابلان، وبرزلاي، وتل هشومير، وبلنسون، والعفولة، وسيروكا، وولفسون، وبوريا، نتيجة تدهور وضعهم الصحي، حيث يعاني بعضهم من نزيف في الأمعاء وتقيؤ دم وإغماء، إضافة إلى فقدان كبير للوزن، وانخفاض في معدل نبضات القلب، وانخفاض في مستوى السكر في الدم.

وحسب مؤسسات حقوقية فإن أكثر من 1500 أسيرًا مضربًا عن الطعام انضموا على مراحل لمساندة الأسرى الإداريين وعددهم ما يقرب من 220، ويعيش الأسرى في ظروف عزل عن العالم الخارجي، فهم طيلة 48 يومًا لم يسمح للمحامين بلقائهم، كما جرى التعتيم على أماكن تواجدهم.

وأكّد رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح في كلمة ألقاها أمام الحضور أنّ “هذا النّشاط هو جزء من سلسلة نشاطات بدأت وستستمرّ إن شاء الله ولن تتوقّف حتّى تصلنا بشرى الخير الّتي تُؤكّد لنا أنّ الأسرى السّياسيّين قد انتصروا بأمعائهم الخاوية على السّجن الإسرائيليّ وعلى السّجّان الإسرائيليّ وعلى الاحتلال الإسرائيلي وعلى الظّلم الإسرائيلي’ وعسى أن يكون ذلك قريبًا إن شاء الله تعالى”.

وأضاف: “نحن الآن في هذا النّشاط وقد مضى على إضراب الأسرى 48 يومًا وهم يضربون عن الطعام وهم يؤكدون للقاصي والداني وللصديق والعدو وللقريب والبعيد أن حريتهم هي أقوى من كل القيود وأقوى من كل القضبان وأقوى من كل الزنازين وهم يؤكدون بلا خوف ولا وجل: آن الأوان للسجن الإداري أن يذهب إلى زوال ويلقى في سلة المهملات، آن الأوان أن ينتهي إلى الأبد، لأن شعبنا الفلسطيني هو شعب حر لا يرضى العبودية ولا يرضى قيود العبودية فنحن رددنا ولا زلنا نردد نحن شعب فلسطيني ولدتنا أمهاتنا أحرارا وسنحيى أحرارا وسنموت أحرارا حتى نلقى الله سبحانه وتعالى”.

يذكر ان الأسرى المضربين عن الطعام المتواجدين في مشفى بوريا هم :-“الاسير عبد العزيز بلال ، نسيم قواسمي ، باسل دويكات ، سامي ديراوي ، قسام حلايقة وانس جوابرة” .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.