شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

السارقون شعروا بالخجل واستعصى عليهم النوم فأعادوا المسروقات!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 يونيو, 2014 | القسم: حول العالم

بعد موجة النهب التي طالت المتاجر في إحدى مناطق شمال شرق البرازيل الأسبوع الماضي أثناء إضراب الشرطة، شعر الكثير ممّن شاركوا بأعمال السلب بالخجل فأبلغوا الشرطة وأعادوا ما سرقوه، بحسب ما ذكرت الصحف المحلية.

thieves-theres-honor.n_613723_large
ونقلت صحيفة “او غلوبو” في عددها الثلثاء عن خوسيه دو سانتوس أحد السكّان المُشاركين في أعمال السلب قوله “انا رجل شريف، عامل، لدي أربعة أطفال، ومنذ سرقت الثلاجة من أحد المتاجر شعرتُ بالخجل الشديد ولم أعد قادرًا على النظر في عيون أطفالي، وإستعصى علي النوم، لأني فعلت شيئا يُخالف كل القيم التي ربيتهم عليها”.
وكانت موجة من أعمال النهب طاولت عددًا من المتاجر في “أبرو اي ليما” في شمال شرق البلاد بين يومي الأربعاء والجمعة من الأسبوع الماضي، جراء الفراغ الأمني الذي سبّبه إضراب رجال الشرطة المُطالبين برفع أجورهم.
وأعيدت المسروقات إلى أصحابها، أو وُضعت في الشوراع ثم أعادتها الشرطة الى المتاجر التي سُرقت منها.
ويُسجل تباين في رأي المسؤولين القضائيين والأمنيين في المنطقة حول مُعاقبة السارقين التائبين او العفو عنهم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.