شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المصري يبادر لطرح قضية الهوائيات بالكنسيت لتشديد الرقابة عليها.

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 يونيو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2

068

عمم مكتب المستشار حسام المصري بيانا صحفيا على وسائل الاعلام جاء فيه :

اكد المستشار حسام المصري خلال بيان خاص عممه على وسائل الاعلام جاء فيه انه بصدد متابعة قضية الهوائيات الحارقة والتي تشغل المواطنين في العديد من القرى والبلدات العربية وفي ظل تحركات شعبية المطالبة بانزالها والكشف عنها حيث اكد المصري انه طرح الموضوع في الكنسيت من خلال النائبة غيلا غملئيل نائبة رئيس الكنسيت لايجاد حل مهني وسريع للكشف عن الهوائيات غير المرخصة والتي لا تخضع للرقابة المشددة من قبل وزارة حماية البيئة ووزارة الداخلية ولجنة التنظيم ووزارة البنية التحية والسلطات المسؤولية عن كشف نسبة الاشعاع الضارة والتي تعود بالضرر الفعلي على المواطنين .

مع تأكيده على اهمية انزال هذه الهوائيات والتخلص منها وخاصة تلك التي يتم اخفاؤها بطرق عديدة والهدف منها الربح والمال على حساب صحة المواطنين مباركا الجهود التي تقوم بها اللجان الشعبية في القرى والبلدات العربية المطالبة بانزالها والتخلص منها لضررها الشديد مطالبا من خلال مبادرته التي تقدم بها معاقبة من ينصب هوائية بدون ترخيص وبدون رقابة تذكر باعتبار هذا العمل مخالفا للقانون .

ومن جهة اخرى اكد المصرى على اهمية عدم اهمال الجانب العلمي في هذا المجال وخاصة انه ومن الضروري وجود هوائيات مرخصة تخضع لرقابة مهنية بارتفاع قانوني وهذه الهوائيات كلما توزعت بصورة مهنية قلت نسبة الاشعاع في العديد من المناطق وذلك لتوفير البث للهواتف الخليوية والتي ذاتها تبعث اشعاعات ضارة وخاصة في حال عدم توفر بث للشبكة الخليوية الامر الذي يضر سلبا علينا فمثال ذلك في حال ان اراد اي مواطن الاتصال من هاتفه الخليوي من منطقة معدومة البث او توفر بث ضعيف للشبكة التي تتبع اليها فان الهاتف سيبذل جهدا اكبر للبحث عن الشبكة والبث الامر الذي سيضاعف نسبة الاشعاع الضارة الصادرة عنه لذلك توفر الشبكة والهوائيات عالية الجودة الموزعة بطريقة علمية وخضوعها لرقابة مشددة تساهم في تقليل الاشعاع الضار وهذا ما اكد المصري عليه في السابق من خلال منصبة السابق كمستشار لوزير حماية البيئة سابقا .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.