شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الحمل والوحم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012 | القسم: حمل وولادة

الوحم الذى تعانى منه الحامل وما يصاحبه من اعراض كالغثيان والقئ واالدوار لم تعرف اسبابه بالتحديد ولكن لاحظ الباحثون انه يقترن بارتفاع مستوى هرمونى البروجيسترون والإستروجين وهرمونات اخرى منها هرمون HCG الذى تفرزه المشيمة والذى ينسب له الشعور بالغثيان والقئ صباحا وتقترح الأبحاث ان الوحم قد يرجع الى ما تمر به الحامل من عدم التوازن الهرمونى…

ومعظم اعراض الوحم تعانى منه السيدات فوراستيقاظها صباحا وتعزو الأبحاث هذا الى خلو المعدة من الطعام وتختلف درجة المعاناة من امرأة الى اخرى وتقتصر مرحلة الوحم على الثلث الأول من الحمل عند الغالبية منهن ولكنها تستمر احيانا لمدة اطول لدى بعض الحوامل ويصاحب هذه الفترة ايضا الشعور بالنفورمن بعض الروائح كروائح العطور اوالقهوة وغيرها وتتشتد نوبات القئ فى بعض الحالات لدرجة معاناة الحامل من الجفاف وقد تستدعى حالتها نقلها الى المستشفى.

وهناك بعض المعتقدات الشائعة حول هذه الفترة فقيل ان كلما ازداد الوحم يحتمل ان يكون المولود انثى وان المعاناة الشديدة من القئ والغثيان قد تؤدى الى حرمان المولود من التغذية وهو ما ينفيه الإطباء حيث يؤكدون ان الجنين يحصل على الغذاء فى جميع الأحوال ..

وغذاء الأم المنتظرة خلال فترة الوحم لابد وان يبدأ وهى لازالت فى فراشها فتتناوال بقسماط او بسكوت خفيف قبل القيام من الفراش وبعدها تتناول افطارها الذى يجب ان تكون نسبة البروتين فيه عالية كالزبادى او الجبن القريش لتقليل احتمالات القئ ثم تقسم غذائها الى وجبات صغيرة خلال اليوم فتتناول البطاطس المشوية او المسلوقة او الحساء والأرز فى الغذاء ويمكن تناول ايضا السندوتشات او الجبن والخبزاو المكسرات اوالسلطة والمهم الا تكون المعدة ممتلئة تماما اوخالية تماما ولايجب شرب السوائل مع الطعام ولكن قبله اوبعده بنصف ساعة كما يجب تجنب المقليات لتجنب الغثيان والكافيين لانه يدر البول ويساعد على الجفاف والامتناع عن التدخين تماما ..ا

ما بالنسبة للحموضة التى تعانى منها الحوامل من بداية الحمل وتزداد بالتدريج مع تقدم شهور الحمل فترجع الى كبر حجم الجنين الذى يضغط على فراغ المعدة وعلاجها تناول مشروب الجنزبيل وعدم النوم مباشرة بعد تناول الطعام وتفادى المأكولات الدسمة والحريفة واهم نصيحة لتجاوز هذه المرحلة بسلام ان تتفائل الحامل بأن هذه المرحلة مؤقتة وسرعان ما ستنتهى وان مولودها سيكون بخير طالما كان غذاؤها صحيا وتتناول فيتاميناتها بانتظام .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.