شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الحكومة الإسرائيلية تصادق على قرار منع العفو عن الأسرى السياسيين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 يونيو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

صادقت الحكومة الإسرائيلية ظهر يوم الأحد وبالأغلبية على مشروع قانون منع العفو عن أسرى المؤبدات والذي طرحه حزب البيت اليهودي، بعد أن سحب وزير العلوم يعقوب بيري اعتراضه على القانون.

وعقب وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينيت على إقرار هذا القانون بالقول إنه “كان يتوجب إقراره منذ زمن لكي يعلم القتلة أنهم لن يفلتوا بفعلتهم” على حد تعبيره .

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أحبط تصويت الحكومة الإسرائيلية الأحد الماضي على مشروع القانون الأمر الذي أثار حفيظة بينت، حيث خرج من الجلسة غاضبًا.

 Netanyahu-Government

وينص القانون على إضافة فقرة في قرار الحكم الخاص بالأسرى الفلسطينيين المتهمين بعمليات قتل تقيد رئيس الدولة الإسرائيلي في العفو عن صاحب الملف في إطار صفقات التبادل أو بوادر حسن النية، بينما لا يعد هذا القانون ملزمًا للقضاة ولكنه يأتي في إطار التوصية فقط.

من جهته عقب الاستاذ  فراس العمري مدير مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين على هذا القرار قائلا ” هذا القانون هو حلقة في سلسلة القوانين العنصرية التي تحاول المؤسسة الإسرائيلية من خلالها التضييق على الأسرى في محاولة لنسف جميع المحاولات والجهود السياسية للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين “.

وأضاف  ” المصادقة على مثل هذا القانون  تؤكد على النهج العنصري والتمييزي للمؤسسة الإسرائيلية  بين الأسرى السياسيين الفلسطينيين وبين السجناء اليهود الامنيين ممن قاموا بقتل عرب على خلفيات عنصرية وايديولوجية حيث تقدم المؤسسة الإسرائيلية لهم كافة التسهيلات الاستثنائية  في حين يلجأ اسرانا البواسل  الى نيل حقوقهم بأمعائهم الخاوية  “

وفي اشارة الى ذلك التمييز ضرب العمري مثالا مشيرا الى المفارقة بين الأسير سمير سرساوي ابن قرية ابطن في الداخل الفلسطيني والمعتقل منذ العام 1988 بتهمة القاء قنبلة يدوية في سوق حيفا جرحت اسرائيليا واحدا حيث حكم عليه بالمؤبد وما زال يقبع في السجن منذ 26 عاما ن في حين ان السجين اليهودي يورم شكولنيك والذي اعتقل في العام 1993 على أثر قيامه بقتل معتقل عربي مقيد اليدين والرجلين ومعصوب العينين حيث حكم بالسجن المؤبد ثم خفض حكمه مرتين ليصل الى 11 عام حيث تم اطلاق سراحه بعدها .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.