شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

“بوعزيري” الإسرائيلي..رجل ناجح خسر كل شيء(فيديو)

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 يوليو, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

في حادث ليس الأول عالميًا، لكنه غريب على الشارع الإسرائيلي، قام مساء أمس السبت رجل يبلغ من العمر 40 عامًا ويدعى موشيه سيلمان من سكان حيفا بإضرام النار في نفسه وذلك في تظاهرة السنة لإحتجاجات المسكن وغلاء المعيشة والتي نظمت في تل أبيب والقدس.
ووصل طاقم الإسعاف وقدم المساعدة للشخص المصاب ومن ثم تم نقله إلى مستشفى “ايخلوف” حيث شخصت حالته على أنها خطرة جدًا .
وقال الأطباء بعد معاينته على أنه أصيب بحروق في 80% من مساحة جسمه بسبب استعمال مادة قابلة للإشتعال.
واوضح سيلمان في رسالة ننشرها أن دولة أسرائيل قامت بسرقتي، وتركتني بدون شيء”، حيث قام المحتجون بقراءة الرسالة على مسمع كل المشاركين في التظاهرة.

يشار إلى أنه وبعد البحث عو هوية الرجل تبين على أن سيلمان كان رجلا ناجحًا، حيث أفتتح له قبل عدة سنوات شركة إرساليات صغيرة عملت بها 4 شاحنات، لكن دين لسلطة الضرائب قدر بـ 12 الف شيكل في حينه غير مسار الشركة تماما، وأضطر سيلمان إعلان الإفلاس بعد فترة، ليقوم بخسارة منزله ايضًا بسبب الديون التراكمة وحاليا هو بدون منزل.
وكان قد كتب سيلمان أمس على صفحته على الفيسبوك أنه شعر بوعكة صحية بعد أن فقد توازنة مرتين، وقرر الذهاب إلى المستشفى حيث أجريت له فحوصات وصور وتقرر تسريحه إلى البيت، لكنه أوضح للأطباء على أنه يعيش وحيدًا ويخاف من أن يحصل معه شيء، بيد أن الأطباء لم يسمعوا لتوسلاته واصراره على البقاء في المستشفى وهددوه بإحضار الشرطة!.
تعقيب الشرطة
وقالت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري معقبة عن الحادث على أنه واستكمالا للمظاهرات الاحتجاجية التي يتم عقدها مساء السبت في مدينتي تل ابيب والقدس بموضوع “العدالة الاجتماعي”، وقع حادث حيث قام شخص بإضرام النار في نفسه مما اسفر عن اصابته بجراح وصفت على انها بالغة الخطورة وتم نقلة على اثرها للعلاج في مستشفى ًايخلوفً.
وقالت سمري على أن الشخص من سكان حيفا ويرجح على أنه قام بالإنتحار!!
وأضافت في بيانها على أنه يتم التحقيق في ملابسات الحادث مشيرة على ان مظاهرة أخرى احتجاجا على غلاء المعيشة نظمت مساء السبت، في القدس حيث قام بضع مئات من المتظاهرين بالمسير من حديقة الفرس ً هسوسً لاتجاه مفرقً باريسً ومنه الى شارع ًرمبامً متوجهين الى مبنى الكنيست بحيث قامت قوات الشرطة المرافقة باغلاق وفتح الشوارع امام حركة عبور المشاركين والمرور وفقا للحاجة ومتطلبات الوضع ومن دون تسجيل اية حوادث تذكر، بينما وفي مفرق ً باتً قام بضعة عشرات اخرين بالتظاهر بحيث حاول بعضا منهم سد المفرق امام حركة السير مما حذا بالقوات الى التوقيف للتحقيق مشتبة واحد وفي الوقت الذي واصل بة كافة المتظاهرين بالمسيرة حتى حديقة الورود بجانب الكنيست دون تسجيل اية حوادث اخرى شاذة تذكر.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.