شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الحمل الكاذب .. لا ينتهي بولادة بل بخيبة أمل!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 يونيو, 2014 | القسم: حمل وولادة

يكون الحمل عادة وقتًا ممتعًا للأهل الذين ينتظرون المولود، ولكن الحمل لا ينتهي دائمًا مع ولادة الطفل المنتظر. في حالات نادرة، تظن المرأة أنها حامل،

0406140937162046486490

لتكتشف لاحقًا أن الأعراض التي تشعر بها غير ناتجة عن الحمل، بل عن شيء آخر مختلف كليًا.
الحمل الكاذب، هو ظن المرأة أنها تحمل طفلًا حين لا تكون حاملًا. وتشعر النساء اللواتي يختبرن حملًا كاذبًا بعوارض كثيرة من عوارض الحمل أو كلها، باستثناء وجود جنين فعلي. تحصل هذه الحالة بمعدل واحدة مقابل كل 22000 ولادة.

أسبابه:
بدأ الأطباء أخيرًا فقط بفهم الأمور الفيزيائية والنفسية التي تقف خلف الحمل الكاذب، إلا أن الأسباب الفعلية ليست معروفة حتى الآن، إذ يعتقد الأطباء أن عوامل نفسية قد تخدع الجسم، لتظنّ المرأة أنها حامل.
فحين تشعر المرأة برغبة قوية في الحمل، قد تكون ناتجة عن مشاكل في الخصوبة أو حالات إجهاض متكرّرة أو انقطاع قريب للطمث، يفرز جسمها بعض مؤشرات الحمل (كازدياد حجم البطن والثدي وحتى الشعور بحركة الجنين)، فتخطئ المرأة على أثرها في تحليل مؤشرات الحمل هذه، وتشجع إفراز هورمونات كالأستروجين والبرولاكتين، التي تؤدّي إلى مؤشرات حمل حقيقية عندها.
وقد رجّح بعض الخبراء أن الفقر، ونقص التعليم، قد تؤدي دورًا في تعزيز الحمل الكاذب. ويختلف الحمل الكاذب كليًا عن ادعاء الحمل لتحقيق المكاسب أو التوهّم بالحمل (كمرضى الفصام).

عوارض الحمل الكاذب:
تشعر النساء اللواتي يعانين من حمل كاذب بالكثير من العوارض التي تشعر بها الحامل الحقيقية، ومنها:
– انقطاع في العادة الشهرية.
– ازدياد في حجم البطن.
– ازدياد حجم الثديين وحساسيتهما، وتغيّر في الحلمتين واحتمال فبركة الحليب.
– الشعور بتحرّك الجنين.
– الغثيان والتقيؤ.
– ازدياد الوزن.
قد تستمرّ هذه العوارض للأسابيع الأولى فقط أو لتسعة أشهر أو حتى لسنوات متعدّدة، مع نسبة صغيرة من النساء اللواتي يعانين من حمل كاذب يصلن به إلى المستشفى مع شعور يشبه المخاض.

فحوص الحمل الكاذب:
لتحديد ما إذا كانت المرأة تختبر حملًا كاذبًا، سيقيّم الطبيب عادة عوارضها، ويجري فحصًا للحوض وصورة صوتية للبطن، أي الفحوص نفسها التي تجرى لمراقبة الطفل ونموّه خلال فترة الحمل.
وفي حالة الحمل الكاذب، لا يُرى أيّ طفل في الصورة الصوتية ولن تُسمع أيّ ضربات في القلب. ولكن في بعض الأحيان، قد يلاحظ الطبيب بعض التغيّرات الجسدية التي تحدث خلال الحمل، كتوسّع الرحم وليونة عنق الرحم. في هذه الحالات، تكون فحوص البول سلبية دائمًا.
قد تسبّب بعض الحالات الطبّية العوارض نفسها للحمل بما فيها الحمل خارج الرحم والسمنة القاتلة والسرطان. ويجب أخذ هذه الحالات بالاعتبار إلى جانب الفحوص.

علاج الحمل الكاذب:
حين تصدّق المرأة أنها حامل، خاصة لفترة بضعة أشهر، قد يكون محزنًا لها أن تعلم أنها ليست حاملًا. يجب على الأطباء أن يكونوا حسّاسين وحذرين في نقل الخبر، وأن يؤمنوا الدعم النفسي بما فيه العلاج الذي يساعد المرأة على التعافي من خيبة أملها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.