شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اكتشفي أفكار الأطفال باولى سنوات عمرهم !

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 يونيو, 2014 | القسم: حمل وولادة

من الطبيعي أن تتساءل المرأة عما يخطر ببال الطفل في أولى سنوات عمره؛ لأنّها ربّما تنظر إليه وهو يضحك، ولكنّها لا تفهم السبب،

4928_large

أو هي تسمعه يصدر الأصوات، ولكنّها لا تولي ذلك أهمّية كافية.. إليك إذاً عدداً من الأفكار التي قد تخطر في بال الأطفال في أولى سنوات عمرهم:

– الأكل:
من الطبيعي أن يفكّر الطفل بالطعام، خاصّة إن رأى أحد الأشخاص يأكل أمامه وهو غير قادر على الأكل، لذا قد يصدر بعض الأصوات، أو يبكي وينتظر منك مبادرة لتحضّري له بعض ما يريد، أو تقدّمي له ممّا تأكلين.

– اللعب:
قد يبقى الطفل مستيقظاً احياناً حتّى ساعات متأخّرة جداً من الليل، أو يستيقظ فجأة ليبدأ بالبكاء، وكلّ ما في الأمر هو أنّه يريد أن يلفت انتباه والديه له، وأن يجعلهما يحملانه ويدلّلانه ويلعبان معه، وقد يكون من الأفضل أن تتركيه يبكي أحياناً كي يتعوّد على ذلك.

– الاكتشاف:
قد يفرح الطفل بالتأكيد حين يرى شيئاً جديداً، ربّما هو مألوف جداً بالنسبة إلينا نحن الكبار، ولكنّه جديد جداً له، لذا قد ترينه احياناً يتوجّه حيث يضع يديه في علب الكهرباء، أو يقترب من الفرن ليرى ما هو، أو ينظر الى الضوء ويستغرب.

– الغيرة:
إنّ الطفل يغار، فإذا ما رآك تدلّلين أخاه أو حتّى زوجك يغار، فهو يريد الدلال كلّه، ولن يتركك بسلام حتّى تحمليه وتقبّليه وتُشعريه بحنانك.

– الخوف:
إنّ الطفل يخاف حتّى لو كنت تشعرين بأنّه لا يفهم، فإذا ما نظرت إليه بطريقة مخيفة يبكي، وإذا ما قمت بعمل مخيف أمامه يبكي، كلّ ذلك لأنّ الشعور بالخوف موجود عند كلّ الكائنات البشرية.

إنّ لغة الأطفال قد تكون محيّرة بعض الشيء، ونحن لا نستطيع فهمها كلّها، إلّا أنّ رؤيتهم يقومون بهذه الحركات يجعلنا نفرح وننتظر المزيد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.