شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسئله سياسيه وجهها بروفسور فاروق مواسي لوزيرة العدل تسيبي ليبني

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 يونيو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

استضفنا في أكاديمية القاسمي وزيرة العدل والمسؤولة عن ملف المفاوضات، واستمعنا إليها وهي تتحدث عن حرصها على السلام، وعن يهودية الدولة وديموقراطيتها، وتحدثت عن المفاوضات وعن أسباب تجميدها….إلخ

بعد المحاضرة سألت أسئلة ثلاثة:

* ترددون وأنت منهم “دولة يهودية وديموقراطية”، لنسلم جدلاً بأننا قبلنا (دولة يهودية) فما هو تفسير (ديموقراطية) إن لم يكن المعنى (لكل ساكنيها)، فما المانع أن يكون التعريف: دولة يهودية ولكل مواطنيها؟

* كان هناك اتفاق بين إسرائل والسلطة الفلسطينية على إطلاق سراح السجناء الأمنيين وذلك بشهادة أمريكا ودول الاتحاد الأوربي، فلماذا أخلفتم الاتفاق، ولماذا ربطتم الموضوع بشروطكم الأخرى، مع أن الأمر لا يتعلق أبدًا بسير المفاوضات؟

* تابعت تصريحاتك قبل سنين بخصوص نقل مناطق المثلث إلى السلطة الفلسطينية، فإذا صح ما قرأته هل أنت على رأيك أم أن لك موقفًا آخر هذه الأيام؟
……………………………
إجاباتها كانت غائمة، وغير محددة، وغير مقنعة لي، وبحاجة إلى رد عليها، ولذا لا أرى ضرورة لطباعتها هنا.
غير أني توجهت إليها في صفحتها على الفيسبوك ودعوتها إلى حوار مفتوح إذا شاءت وإذا فسح لها وقتها، وأنا بانتظار جوابها الذي لم يرد

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.