شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تعرفي على طرق تقوية الجسم قبل الحمل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 يونيو, 2014 | القسم: حمل وولادة

هل تعلمين أن تقوية مناعة الأم قبل الحمل تجنبها الإصابة بالحساسيات، ونقلها إلى جنينها أثناء الحمل،
761977
وكذلك تجنبها الإصابة بالفيروسات التي تسبب لها كثيراً من الأمراض كالإنفلونـزا؟
إن هذه الحساسية تنتقل من الأم إلى الطفل، ويتم توريثها في العائلة، فعندما تخططين للحمل من المفروض عليك أن تخفضي إلى أقصى حد أي ضغط جسدي ونفسي، وتعالجي جهازك الهضمي بتناولك الأطعمة، التي لا تسبب الحساسيات، ومن أهم العناصر الغذائية التي تساعد الجهاز الهضمي على الشفاء، هي: الأحماض الدهنية الأساسية، منها الأوميجا 3 عبر إستهلاك السمك (ثلاث حصص بالأسبوع)، وإستهلاك البذور بمعدل ملعقتين كبيرتين يومياً من خلطة تتكون من: بذر الكتان+ بذور دوار الشمس+ السمسم+ بذور القرع.

الحمض الأميني المسمى “غلوتامين” الذي يساعد على إصلاح الضرر الذي أصاب جدار الأمعاء، كيف ذلك؟
– خذي على الريق قبل الفطور بثلث ساعة ملعقتين صغيرتين من بودرة الغلوتامين.
– خذي مكملات الإنـزيمات الهضمية مع كل وجبة.
– تأكدي من أنك تحصلين على الزنك بمعدل (15 مل جم يومياً)، ومن أهم المصادر وأغناها بمعدن الزنك، هي: البذور، والأسماك.
– الفيتامين A : تأكدي من أخذ مكمل غذائي يحتوي على خمسة ألاف وحدة دولية من الريتنول، ومن أهم مصادره (السمك والبيض).

إن تجنب مثيرات التحسس هو نصف القصة، أما النصف الآخر فمرتبط بتقوية مناعتك التي تساعدك على التقليل من إمكانية التحسس.
لقد ذكر لويس باستور، وهو على فراش الموت العبارة التالية: “إن المضيف أهم من الغازي”، ونحن ندرك شيئاً فشيئاً أننا نستسلم للجراثيم إذا كنا ضغفاء، وهذا ما يؤكد القول المأثور: “درهم وقاية خير من قنطار علاج”، فلعل أفضل وأحسن خط دفاعي هو الحفاظ على الجهاز المناعي قوياً لمجابهة الغازي.
نحن جميعاً عرضة للأمراض المعدية، ولكن الأشخاص اللذين يتمتعون بمناعة صلبة قوية يحاربونها بفاعلية أكبر، وهذا هام جداً أثناء الحمل، وخاصة عندما يمكن للفيروس أو الجرثومة أن تؤذي جنينك، ولذلك يجب علينا أن نبحث عن العناصر الغذائية المقوية للمناعة، فهي تعتمد على حصولنا على كمية كافية من الفيتامينات والمعادن، من هذه الفيتامينات والمعادن: A, B1, B2, B5, B6, B12, C, E، والأسيد فوليك، كل هذه المجموعة بالإضافة للحديد والزنك والمغنزيوم والسيلينيوسيوم يعتمد عليها الجسم بالدفاع عن نفسه ضد الفيروسات والبكتيريا التي تهاجمه أثناء مرضه.
فمن المفيد والضروري تناول مكمل عن الفيتامينات والمعادن، وإتباع نظام غذائي مثالي قبل وأثناء وبعد الوضع لرفع كفاءة الجهاز المناعي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.