شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الطيبة : مها عبيد، تحصد لقب أفضل مرشدة في الوسط العربي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

 المرشدة في وحدة النهوض بالشبيبة في بلديّة الطيبة، مها عبيد، تحصد لقب أفضل مرشدة في الوسط العربي

 حصدت العاملة الإجتماعيّة والمرشدة في وحدة النهوض بالشبيبة في بلديّة الطيبة، مها عبيد، لقب أفضل مرشدة في الوسط العربي لهذا العام، واستلمت شهادة تقدير وتميّز على المجهود الكبير الذي تبذله في عملها، وذلك خلال مؤتمر “تسيلا” السنوي للنهوض بالشبيبة والذي عقد أمس في مدينة طمرة بحضور مديري ومركزي ومرشدي ومعلمي وحدات النهوض بالشبيبة في البلدات العربيّة.

مها عبيد (3)

ويذكر أنّ وحدة النهوض بالشبيبة، التابعة لقسم التربية والتعليم في بلديّة الطيبة، بإدارة سهيلة عبيد، تنظّم العديد من الدورات التربويّة والتثقيفيّة والمهنيّة المجانيّة، بالإضافة إلى النشاطات الترفيهيّة والإجتماعيّة، لتوفير أطر مناسبة للعشرات من أبناء الشبيبة
بجيل 14-18 عاماً والذين تسرّبوا من المدارس.

وبالإضافة إلى برنامج تسيلا الذي يضم 48 طالباً، والمبني بشكل يتلاءم مع إحتياجات الطلاب ويؤهلهم للحصول على شهادة تخرّج، فإنّ الوحدة تقوم أيضاً بتنظيم العديد من الدورات المجانيّة لتأهيل المشاركين مهنيّاً واجتماعيّاً كدورات تجميل وفنون ورسم ويوجا ودبكة ودورة مبادرات إقتصاديّة وغيرها، كما تقوم أيضاً بتنظيم العديد من النشاطات الترفيهيّة والتثقيفيّة كزيارة متاحف ومعارض وتنظيم رحلات وغيرها.

وأثنت مديرة وحدة النهوض بالشبيبة على عمل المرشدة عبيد وعلى تفانيها في عملها، وأثنت أيضاً على عمل الطاقم كافةً، كما أعربت عن شكرها لإدارة بلديّة الطيبة على الدعم الإهتمام الذي تقدّمه لوحدة النهوض بالشبيبة.

ومن جهته أعرب أريك برامي، رئيس اللجنة المعيّنة، عن رضاه عن هذا الإنجاز، مشدّداً على أهميّة العمل بجد وبذل أقصى الجهود من قبل جميع العاملين والموظفين في البلديّة، للنهوض معاً بمدينة الطيبة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. احمد | باقه

    نبارك للمرشده مها والتي استحقت هذا التقدير على جهدها واريد ان اصحح ان المؤتمر ليس لمشروع تسيلا وانما مشروع هيلا ويوجد فرق كبير بين المشروعين لذلك وجب التصحيح وشكرا تسيلا اليوم المطول ومشروع هيلا للطلاب الذين تركوا الدراسه ويتعلمون فيه ويحصلون فيه على شهادة ثاني عشر