شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تبذير المليارات من ميزانية “نتيفي يسرائيل”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

0rosdsssssssssssssboktra

نَشَرتْ صحيفة ” ذا ماركر” ( الأحد 25/5) تقريرًا مسهبًا تحت عنوان ” هكذا تدفن مليارات الشواقل في الطريق إلى ثورة المواصلات”، تناولت فيه مصير الميزانية التي خصصتها الحكومة، بقيمة (38) مليار شيكل ( أكثر من 11 مليار دولار)، لشركة ” نتيفي يسرائيل” (” ماعتس” سابقًا)، لتنفيذ ما يوصف ” بالثورة” في مجال المواصلات والبنى التحتية الخاصة بذلك، وكشفت النقاب عن سلسلة إخفاقات وقصورات في تنفيذ المشاريع، وفي إدارة الشركة والرقابة عليها، بصفتها ذراعًا تنفيذية في مجال المواصلات في إسرائيل.

الأسباب الحقيقية لاستقالة المدير العام

وجاء في التحقيق الصحفي المسهب، أن المدير العام لشركة ” نتيفي يسرائيل” ( وترجمتها الحرفية من العبرية تعني: ” طُرقات إسرائيل”)، شاي برس، أعلن الخميس الماضي عن عزمه على إنهاء عمله في هذا المنصب، معللاً ذلك بأنه ” استنفد ما لديه”، لكن معدّ التقرير ( آفي بار- إيلي) أشار إلى أن الدوائر الحكومية ذات العلاقة، وكذلك مراقب الدولة- لم يتفاجأوا من ” نية المدير العام”!

وكتب ” بار- إيلي” يقول إنه قبل إعلان المسؤول المذكور عن عزمه على الاستقالة، تراكمت شكاوى وتذمرات واسعة وحادة من إخفاقات ونواقص وقصورات في إدارة الشركة والرقابة عليها، أبرزها التأخيرات في مشاريع ” نتيفي يسرائيل” في مختلف أنحاء البلاد، ومنها مشروعات في الشارعين المهمين، رقم (2) ورقم (4) وقصورات وإهمال في شق وتعبيد عدد من الشوارع، مثل التحويلة ( ” محلاف”) المسماة ” درور” حيث تبيّن أنه حدثت قصورات وإخفاقات أخرى، غير تلك التي نُشر عنها، بالإضافة إلى تجاوزات بالميزانية، بلغت قيمتها مئات الملايين من الشواقل، وقد حاولت الشركة التستّر عليها بواسطة المدفوعات الزائدة للمقاولين، ناهيك عن التعيينات التي تُشتبه بكونها على خلفية واعتبارات سياسية.

التقارير المالية..
وجاء في التقرير أيضًا أن مراقبي الحسابات الذين كُلفوا بمراقبة أداء الشركة، قد تعمّدوا تأخير نشر التقارير المالية لعدة شهور، خشية انكشاف الفساد في مناقصتها، وفوق هذا كله فإن الشركة نفسها تمتنع عن تعيين مراقبين، علمًا أنه ليس لها مجلس إدارة ثابت!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.