شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

البابا من اسرائيل : الفلسطينيون لهم الحق في “وطن ذي سيادة”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

TOPSHOTS-ISRAEL-PALESTINIAN-VATICAN-RELIGION-POPE

قال بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، إن إسرائيل لها الحق في الوجود، غير أنه أشار إلى أن الفلسطينيين أيضا لهم الحق في وطن ذي سيادة.

وأضاف: “أناشد من هم في مواقع المسؤولية ألا يدخروا جهدا”، داعيا القادة على جانبي الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني إلى محاولة التوصل مجددا إلى اتفاقية سلام.

وقال البابا لدى وصوله تل أبيب: “يجب تناول مسار الحوار والمصالحة والسلام من جديد وبشكل دائم بشجاعة ولا كلل. ليس هناك ببساطة أي طريق آخر”.

وتابع: “يجب أن يتم الاعتراف بحق إسرائيل في العيش والازدهار في سلام وأمن داخل حدود معترف بها دوليا. وفي نفس الوقت، لابد من الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في وطن ذي سيادة للعيش بكرامة (بما يضمن) حرية الحركة”.

كما عبر البابا فرنسيس عن “حزنه العميق” غداة هجوم استهدف متحفا يهوديا في العاصمة البلجيكية واسفر عن سقوط ثلاثة قتلى بينهم زوجان اسرائيليان، اضافة الى جريح في حالة خطرة.

وقال البابا عقب وصوله الى اسرائيل في اخر محطة من زيارته للاراضي المقدسة التي تستغرق ثلاثة ايام “اشعر بحزن عميق. واتوجه بافكاري الى اولئك الذين فقدوا حياتهم في الهجوم في بروكسل واستودع الله ارواحهم”.

ودعا البابا ايضا الى تربية لا مكان فيها لمعاداة السامية او التعصب.
وقال البابا “لنعزز تربية (…) لا يكون فيها مكان لمعاداة السامية باي شكل ولا يكون فيها مكان لاي تعبير عن العداء والتمييز او انعدام التسامح بازاء الاشخاص والشعوب”.

بدوره، تعهد الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريس لدى استقباله هو ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بابا الفاتيكان عصر اليوم الأحد في اسرائيل بمواصلة العمل من اجل السلام.

وقال “اذا كان السلام يتطلب تقديم تضحيات فان التضحيات من اجل السلام مفضلة على التهديد بالحرب .. ايادينا ممدودة بالسلام وسوف تظل ممتدة بالسلام وسوف نسعى للسير في الطريق الصحيح لتحقيقه”، وذلك حسب ما نقلت صحيفة (يديعوت احرونوت) الاسرائيلية علي موقعها الالكتروني.

من جانبه، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ببابا الفاتيكان فرنسيس الأول قائلا إنه “يأتي بروح من المصالحة والايمان والسلام التي يحملها العديد من المسيحيين في انحاء العالم وغيرهم”.

واضاف نتنياهو ان زيارة البابا فرنسيس لإسرائيل “تشكل علامة هامة في تاريخ العلاقات بين المسيحيين واليهود”، حسب ما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية اليوم الأحد.

وقال نتنياهو ان معاداة السامية “جريمة ضد الرب وضد الانسانية”، مشيرا بهذا الخصوص الى حادث الاعتداء الذي وقع امس في المتحف اليهودي ببروكسل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.