شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

وزارة الصحة: تسريح المرضى من الطوارئ يتم عن طريق أطباء مختصين ومسؤولين فقط

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, صحة وتغذية

8_wa

أصدرت وزارة الصحة الإسرائيلية تعليمات جديدة عممتها على جميع غرف الطوارئ في مستشفيات البلاد، تحث فيها الطواقم الطبية للتعامل بحذر ومهنية أكبر خلال الفحوصات الطبية التي يتم تنفيذها للمرضى الذين يصلون الطوارئ للمرة الثانية أو أكثر نتيجة لنفس المشكلة الصحية، وذلك ضمن محاولة للوزارة لمحاربة ظاهرة الزيارات المتكررة للمرضى للطوارئ في المستشفيات.

وبحسب التعليمات الجديدة، والتي تعتمد على إجراءات خدمات الصحة العامة وكتبت بمساعدة “د.كرمي برطال” مدير غرفة الطوارئ في مستشفى “سوروكا”، فإن على طاقم غرفة الطوارئ فحص إذا ما كانت زيارة المريض للطوارئ هي الثانية أو أكثر خلال أسبوع . ويجب التعامل مع الزيارة على أنها زيارة مراجعة، إلا إذا كان الحديث يدور حول مشكلة صحية مختلفة كليا عما كانت في الزيارة الأولى، بحيث تعتبر معرفة المعلومات عن زيارات المراجعة للمريض أمرا إجباريا للطاقم الطبي وتشكل عاملا هاما ومساعدا لتقديم العلاج المناسب للمريض. وجاء من وزارة الصحة أن الفكرة وراء التعليمات الجديدة هي زيادة الوعي بين أوساط المعالجين حول أهمية أخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع مريض وصل للطوارئ لزيارة لإضافية خلال وقت قصير.

ووفقا لما جاء من وزارة الصحة أيضا فإن “الأطباء الذين يعملون في غرف الطوارئ هم من الأطباء المتخصصين أو ممن يقومون بورديات ليلية ويسيطر التعب عليهم والذين لا يملكون خبرة كافية بتقديم الإسعافات الأولية، التعليمات الجديدة ستحد من صلاحية هؤلاء بفحص المرضى وتسريحهم من المستشفى بعد وصولهم للمستشفى بزيارة ثانية”. وبحسب التعليمات أيضا فإنه” لا يمكن تسريح المريض الذي يصل للطوارئ مرة ثانية ويشكو من نفس المشكلة الطبية أو مشكلة شبيهة إلا بموافقة طبيب كبير ومسؤول ومختص بالأمر الذي يعاني منه المريض. وفي حال وصل المريض للطوارئ للمرة الثالثة أو أكثر فيجب أن يفحصه طبيب كبير ومسؤول فقط، ولا يمكن تسريحه من المستشفى إلا بموافقة رئيس قسم الطوارئ أو نائبه أو رئيس قسم الامراض المختص بالأمر الذي يعاني منه المريض.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.