شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ثلاثة مرشحين لرئاسة دولة إسرائيل، فمن الأوفر حظاً؟!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

044444444444444444444444444

شهدت المنافسة على رئاسة دولة اسرائيل ، يوما حافلا بالدسائس والتقلبات، بدأ في الصباح عندما اعلن الوزير سيلفان شالوم قراره الانسحاب من المنافسة بعد ان اتضح له بأنه لن يحظى بدعم من قبل رئيس الحكومة نتنياهو، وتواصل في ساعات الظهيرة عندما اعلن دافيد ليفي انه ينوي ترشيح نفسه، ليعود ويتراجع في ساعات المساء بعد أن فهم، هو أيضا، بأنه لن يحظى بدعم نتنياهو، لينتهي اليوم بفائز وحيد، هو الخصم الأكبر لعائلة نتنياهو، عضو الكنيست روبي ريفلين، الذي يبدو، حاليا، انه اوفر المرشحين حظا لاستبدال بيرس في ديوان الرئاسة، رغم رفضه من قبل نتنياهو.

وقال المقربون من الوزير شالوم، امس، انه قرر سحب ترشيحه بعد ان ادرك أنه لن يحظى بدعم نتنياهو وليبرمان.

ومع انسحاب شالوم، اتجهت الانظار نحو بيسان، حيث يقيم الوزير سابقا، دافيد ليفي، الذي جرى الحديث مؤخرا عن نية نتنياهو ترشيحه للمنصب في حال قرر شالوم الانسحاب. وفي ساعات الظهيرة اعلن ليفي في تصريح لموقع “واينت” انه يفكر بالمنافسة على المنصب، وقال انه تلقى الكثير من التوجهات، من مختلف الاحزاب، والنواب ورؤساء بلديات، كي يرشح نفسه. لكن ليفي فهم في المساء ان نتنياهو لا ينوي دعمه فأعلن تخليه عن الفكرة. وقال مقربون من ليفي انه لم يتوجه بتاتا الى نتنياهو في هذا الشأن وان ما حدث هو العكس، فقد وصلت خلال الأيام الأخيرة عدة رسائل نقلها مقربون من نتنياهو بشأن رغبته بترشيحه للمنصب.

وتكهنت مصادر في الليكود ان ليفي لن يحظى بدعم نتنياهو لأن الأخير يتخوف من الوقوف وراء شخص ملائم، ولكن فرص انتخابه ضئيلة. في المقابل، وبعد انسحاب شالوم، اعلن عدد من نواب الليكود المؤيدين له، ومن بينهم زئيف الكين وميري ريغف انهم قرروا دعم رؤوبين ريفلين، الذي يعتبر “الخصم اللدود لعائلة نتنياهو في الليكود”.

وقال عدد من نواب الليكود انهم غاضبون جدا على سلوك نتنياهو، وانهم سينتقمون منه بالتصويت لأي مرشح لا يحظى بدعمه. وقالوا “ان نتنياهو تسبب بالحرج لكل اعضاء الليكود بسبب اهوائه الشخصية”.

وكتبت “هآرتس” بهذا الصدد ان مكتب رئيس الحكومة الذي يصارع ضد انتخاب ريفلين، طالب نواب الليكود بعدم التسرع بإعلان دعمهم لريفلين قبل قيام نتنياهو بإعلان موقفه الرسمي. وقال مقربون من نتنياهو، امس، انهم يعتقدون بأنه لن يعلن دعمه لأي من المرشحين، الا اذا نجح بالعثور على مرشح جديد يملك فرص الفوز.

الى ذلك اعلن رئيس كتلة الحركة في الكنيست النائب مئير شطريت، امس، انه نجح بالحصول على تزكية من قبل عشرة أعضاء كنيست، حسب القانون، وانه سينافس على منصب الرئيس، وبذلك يصبح عدد المرشحين المؤكدين حاليا ثلاثة، هم شطريت وبنيامين بن اليعزر ورؤوبين ريفلين، علما ان يوم الثلاثاء القادم هو آخر موعد لتقديم الترشيحات.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.