شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : بالتعاون مع اكاديمية القاسمي مدرسة الحكمة الابتدائية تحتفي باللغة العربية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

مدرسة الحكمة

بالتعاون مع اكاديمية القاسمي مدرسة الحكمة الابتدائية تحتفي باللغة العربية
عاشت مدرسة الحكمة الإبتدائية في باقة الغربية يوم الأحد: 19- رجب – 1435 هـ، الموافق: 18-5-2014م، عُرسا مهيبًا واحتفاء مميّزا، وحفلا تربويا تعليميا جمع بين عبق اللغة العربية باختتام فعاليات أسبوع اللغة العربية، الذي أشرفت على الإعداد والتنسيق والتنفيذ لنشاطاته المربية الفاضلة والمعلمة القديرة فائدة أبو مخ وطاقم اللغة العربية، وبين عبق التاريخ والحضارة باختتام فعاليات أسبوع التطبيقات المكثّف ” علماء وقادة خالدون ” . الذي أشرف على الإعداد والتخطيط والتنفيذ لنشاطاته طلاب وطالبات المسار الإبتدائي في تخصص الدين الإسلامي واللغة العربية – السنة الثالثة- في أكاديمية القاسمي، وبإرشاد الأستاذ عوني أحمد مصاروة.

ففي هذا الاسبوع، كانت لقاءات فعّالة ومشاركات متألقة لكوكبة من نجوم اللغة العربية الساطعة في سماء مجتمعنا، حيث حلّ كل من البروفيسور فاروق مواسي، والدكتور غالب عنابسة، والدكتورة فاتن علوش، والدكتورة هيفاء مجادلة، ضيوف شرف على أسبوع اللغة العربية، مشاركين بمحاضراتهم الممتعة، يزرعون حب اللغة وأريجها في قلوب طلاب المدرسة، الذين استقبلوهم بحفاوة وتفاعل وشغف.

وكان يوم القمّة لتتويج أسبوع حافل بالعطاء والفعاليات واللقاءات، حيث تميّز يوم القمة هذا باحتفال مهيب في ساحة المدرسة تخلل فعاليات طلابيّة رائعة، وبأداء متقن من تلاميذ مدرسة الحكمة الإبتدائية في باقة الغربية، حيث قدّموا أروع صور التمثيل المسرحي للشخصيات التاريخية، وأجمل الأقوال والأشعار والمنجزات لهذه الشخصيات بتميّز بالأداء والإلقاء.

لقد تزيّنت أروقة وممرات مدرسة الحكمة خلال أسبوع التطبيقات المكثف بالرسومات والمجسمات والفعاليات والكتابات والنشاطات الغنيّة بالمعلومات التاريخية عن شخصيات العلماء والقادة وإنجازاتهم العلمية والحضارية، فكان الإمام الشافعي حاضرا بفقهه الثري وأشعاره وكتبه، وكان الإمام الغزالي حيّا بفكره التربوي وبمنهجه الصوفي، وبكتبه ومؤلفاته الفقهية، وكان العبقري العربي المسلم مخترع القُمرة -الكاميرا- الحسن بن الهيثم، ومؤلف أول الكتابات العلمية في علم الضوء وتشريح العين، وكان مؤسس مكتبة بيت الحكمة في بغداد الخليفة العباسي هارون الرشيد، شامخا في مدرسة الحكمة بإنجازاته وانتصاراته وورعه وحبه للعلم والعلماء.

ناهيك عن الفعاليات الصفية وأوراق العمل والعارضات الضوئية الرائعة والتي قام من خلالها طلاب المدرسة بإحياء تاريخ هذه الشخصيات الفذة في نفوسهم، والتّعلم عن أخلاقهم وعلومهم وإنجازاتهم التي قدّموها للحضارة الإنسانية، فكانوا خالدين في صفحات التاريخ وخالدين في نفوس طلابنا وتلاميذنا.

ولا شك أن هذا الإنجاز والنجاح الذي نال الإعجاب والتقدير ، لم يكن ليتمّ لولا الدّعم اللامحدود من إدارة مدرسة الحكمة ممثلة بالمربية الفاضلة القديرة السيدة أزل سمير ملك، وطاقم اللغة العربية من المعلمات والمعلمين المخلصين، وعلى رأسهم المربية الفاضلة السيدة فائدة أبو مخ، والتكاتف والتعاون والعمل المشترك المتقن من طلاب وطالبات المسار الإبتدائي في تخصص الدين الإسلامي واللغة العربية – السنة الثالثة- في أكاديمية القاسمي.

وقد استضافت المدرسة في هذه المناسبة مسرح الارتجال من الناصرة في عرض “بلي باك ” حيث كانت مشاركة تفاعلية رائعة بين الممثلين والجمهور بشكل مباشر عن طريق عرض مشاهد مسرحية مهنية شاملة من خلال قصص شخصية تم سردها من الطلاب والمعلمين.

وفي الختام، قام المشرف التربوي الأستاذ عوني مصاروة وطالبات الأكاديمية بتقديم جزيل الشكر والعرفان لمديرة المدرسة، ولطاقم اللغة العربية، ولمركز الفعاليات الاجتماعية الأستاذ عبد الرحمن بدران، ولمركّز الحوسبة في المدرسة الأستاذ نعيم بيادسة ولجميع المعلمين والمعلمات على جهودهم المباركة والمعطاءة، ولطلاب المدرسة، الذين شاركوا في إنجاح فعاليات هذا الأسبوع المميّز. وللضيوف الكرام من محاضري ومحاضرات اللغة العربية ومن منتدى الأجداد.

كما وقامت مديرة المدرسة المربية ازل ملك بتقديم الشكر والتقدير لطاقم اللغة العربية في المدرسة ولطلاب وطالبات الاكاديمية ومرشدهم التربوي على جهودهم الكبيرة ومشاركتهم الفعالة في جميع مناسبات واحتفالات المدرسة خلال العام الدراسي.

نعيم بيادسه

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.