شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الجيش الاسرائيلي يعترف: تدريباتنا بالضفة معدة لتهجير الفلسطينيين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

666

اعترف الجيش الإسرائيلي مؤخرًا أن التدريبات العسكرية التي يجريها في الضفة الغربية معدة أساسًا لتهجير السكان الفلسطينيين وليس لأغراض تدريبية بحتة كما يدعي في العلن.

جاء ذلك على لسان ضابط كبير بقيادة المنطقة الوسطى في الجيش خلال اجتماع عقد في 27 أبريل الماضي للجنة الثانوية المنبثقة عن لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، بحضور العديد من ضباط الجيش فيما يتعلق بـ” البناء الغير قانوني للفلسطينيين في مناطق الضفة”.

وطالب عدد من الحضور خلال الاجتماع بطرد الفلسطينيين من الكثير من المناطق المصنفة C كمنطقة E1 الواقعة شرقي القدس المحتلة، والتي تم ضمها لمستوطنة “معاليه ادوميم”، إضافة لغور الأردن ومحيط مستوطنة سوسيا بالخليل جنوب الضفة.

وكشفت صحيفة “هآرتس” العبرية صباح الأربعاء أن ضابط القوى البشرية في الجيش الإسرائيلي عيناف شيلو قال إن “تكثيف التدريبات مؤخراً في مناطق الأغوار جاء لمكافحة البناء الفلسطيني غير المرخص وليس لأهداف تدريبية بحتة، الأمر الذي يناقض الإدعاء الإسرائيلي بأنها معدة لأهداف عسكرية بحتة”.

وأضاف شيلو: “احد أهم الطرق الكفيلة بالتملص بين الأصابع هي العودة لمناطق إطلاق النار وبالذات في تلك المناطق التي سيعودون إليها، فأحد أهم أسباب قيامنا بالتدريبات العسكرية بالأغوار هي إبعاد الفلسطينيين من هناك…وفي الوقت الذي تطأ أرجل الجيش تلك المنطقة فالسكان المحليين يبتعدون عنها”.

بدوره عقب الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي على تسريب فحوى الاجتماع المذكور قائلًا إن “الجيش يولي أهمية خاصة للحفاظ على جاهزية القوات عبر القيام بتدريبات سريعة تضمن أيضًا وقف البناء غير القانوني في مناطق الضفة الغربية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.