شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جمعية الأقصى:سيتم طرح مسودة لقانون حرية صلاة اليهود في الأقصى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, دين ودنيا

s (10)

في بيان من جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف والمقدسات الاسلامية، جاء فيه: “أعلنت اللجنة الداخلية في الكنيست الصهيوني عن نيتها طرح مسودة قرار “صلاة اليهود في جبل الهيكل” التسمية الصهيونية للأقصى، وهو القرار الأول من نوعه والأكثر خطورة منذ احتلال القدس عام 1967، إذ يمنح هذا القرار كل اليهود حرية تأدية الطقوس التوراتية داخل الأقصى، وإقامة الصلوات التلمودي بشكل علني دون أي قيود وإدخال كل لوازم الصلاة إلى داخل المسجد الأقصى، ولبس تمائم التوراة ورفعها داخل المسجد”.

وأضاف البيان: “وتكمن خطورة هذا القرار الذي سيطرح في الكنيست خلال الأيام القليلة القادمة، أن الذي يتبناه أو قام بصياغته هو رئيس اللجنة الداخلية في الكنيست الصهيوني، بالتوافق مع اللجنة الفرعية لدراسة أوضاع جبل الهيكل، وبالتعاون مع نائب رئيس الكنيست الصهيوني. وتقول ميري ريجيف صاحبة القرار ورئيسة اللجنة الداخلية: “هذا القرار سيجعل الحرم القدسي موازي للحرم الابراهيمي في الخليل، وسيتيح حرية الصلاة لليهود داخل جبل الهيكل، وإن هذا القرار الذي لن اتراجع عنه سيثير سخط العرب وأعمال الشغب وهذا أمر طبيعي وسيكون الأمر متقبلا فيما بعد”.

وجاء في البيان: “وقد أجمع معدو هذا القرار من أعضاء الكنيست بأنهم وفي حال عدم موافقة رئيس الوزراء على القانون، “فإنهم سيتوجهون بالأجماع إلى المحكمة العليا فليس هناك قانون رسمي يمنع صلاة اليهود داخل جبل الهيكل وسنحصل على موافقة حتمية من المحكمة العليا” على حد تعبير ميري ريجيف. وعلق عضو الكنيست يحيئيل بار على هذه الخطوة قائلا ” هذا القانون سيعمل على مساواة الأمر بين اليهود والمسلمين، وأنا على ثقة بأن الأوقاف ستتفهم هذا الأمر. وأخيرا تم وضع شرط جزائي لمن يخالف هذا القرار بعد الموافقة عليه واقراره رسميا مقداره 50 شيكل كغرامة مالية!.

هذا ما خرجت به اللجنة الداخلية في الكنيست واللجنة الفرعية التابعة لها، وهذا ما حققه أعضاء جماعات الهيكل في الكنيست لأجل تحقيق التقسيم الزماني وانهاء مسألة التقسيم الزماني بالكامل وكما يعلم الجميع فإنه مسموح لليهود دخول الأقصى يوميا من الساعة 7:30 صباحا وحتى الساعة 11:00 ومن الساعة 1:30 مساءا وحتى الساعة 2:30مساءا، وضمن هذا القرار فيصبح لليهود ثلاث ساعات خلال هذه الفترة تخصص لصلاتهم العلنية وإدخال ما يحلو لهم من تمائم توراتية إلى الأقصى.
وبهذا يكون الأقصى قد اقترب كثيرا من حال المسجد الابراهيمي الذي هود بالكامل!!”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.