شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عضوا الكنيست حيلك بار وميري ريغف يبادران الى مشروع قانون لتقسيم الحرم القدسي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

015_32_56

كشفت صحيفة “يديعوت احرونوت” ان عضوي الكنيست ميري ريغف (ليكود) وحيليك بار (العمل) ينويان طرح مشروع قانون ينص على تقسيم الحرم القدسي بين المسلمين واليهود، بزعم ان الحرم مقدسا لليهود كما للمسلمين، وانه يجب السماح لليهود بالصلاة فيه، على غرار ما حدث في الحرم الابراهيمي في الخليل.

وقالت الصحيفة انه كما يبدو فان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سيحاول منع هذه الخطوة، منعا لانفجار اضطرابات في الشارع الفلسطيني. لكن ريغف تهدد بأنها ستتوجه الى المحكمة العليا في حال اقدم نتنياهو على خطوة كهذه.

ويأتي مشروع القانون هذا الذي يتوقع طرحه قريبا، استمرارا لسلسة من النقاشات التي جرت حول موضوع الحرم القدسي في لجنة الداخلية البرلمانية التي تترأسها ريغف. وكان نائب وزير الاديان ايلي بن دهان قد حاول تشريع الصلاة لليهود في الحرم، لكن الأمر تأخر، فقررت ريغف ترتيب الموضوع. وزعمت امس انه “لا يوجد أي مبرر يمنع اليهود من الصلاة في اكثر الأماكن قدسية في العالم”، وهددت: “سأصر على اغلاق الحرم نهائيا امام العرب ردا على كل اعمال شغب عربية فيه.”.

رئيس الحكومة لا يقرر وحده في هذا الموضوع

واضافت ريغف: “رئيس الحكومة لا يقرر وحده في هذا الموضوع، واذا لم يتم تمرير القانون فسأتوجه الى المحكمة العليا كمدعية باسم الجمهور حتى يتمكن اليهود من الصلاة في الحرم مع كل الرموز الدينية”. وقالت: “عندما قمنا بضم هضبة الجولان قالوا، ايضا، ان الامر سيؤدي الى اضطرابات، وكما لم تسقط السماء لكون اليهود يصلون في الحرم الابراهيمي فإنها لن تسقط الآن، ايضا”!

من جهته قال مدعي السلام حيليك بار انه يفتخر بتقديم اقتراح كهذا، بالذات لكونه عضوا في حزب “يساري”. وقال: “انا اؤمن بأن الحياة المشتركة بين اليهود والعرب تبدأ بالمساواة الكاملة في الحرم القدسي، أيضا. لقد صممت على عدم المس بصلاحيات الوقف، وسأواصل ذلك، ولكن على المسلمين ان يفهموا ان من حقنا الصلاة هناك. وكانسان صهيوني وقومي، ارى في الاماكن المقدسة عرش وجودنا، واذا كان في اليسار من لديه ادعاءات بشأن صلاة اليهود في الحرم، سيستصعب غدا الادعاء ضد المس بحقوق شعوب اخرى”.

ويفرض مشروع القانون على كل من يعارض او يمنع صلاة اليهود في الحرم غرامة مالية بقيمة 50 الف شيكل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.