شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نتنياهو يدرس اتخاذ خطوات سياسية بديلة في ظل تعثر المفاوضات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

jkk

كشفت صحيفة هارتس الاسرائيلية في عنوانها الرئيسي اليوم ان رئيس الورزاء بنيامين نتنياهو يدرس امكانية اتخاذ خطوات سياسية بديلة في ظل تعثر المفاوضات مع الفلسطينيين وانجاز اتفاق المصالحة بين السلطة وحركة حماس دون ان تدلي بتفاصيل اوفى حول ماهية هذه الخطوات.

ونقلت الصحيفة عن مصدر اسرائيلي مسؤول قوله ان نتنياهو ينوي بحث هذه المسالة مع كبار الوزراء ورؤساء الاجهزة الامنية بعد عودته اليوم من زيارته لليابان .

وقال نتنياهو في حديث ادلى به لصحيفة ماينيتشي شيمبون اليابانية انه لا يعتقد بان الوضع القائم هو الوضع المرغوب فيه وانه لا يريد ان يفضي هذا الوضع الى نشوء دولة ثنائية القومية .

وكان نتنياهو قد طلب من الوزراء قبل توجهه الى اليابان طرح افكار جديدة فيما يخص العملية السياسية .

وأجرى وزير الخارجية الامريكي جون كيري محادثات على مدى ساعتين مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في لندن في وقت متأخر اليوم الاربعاء وهو أول اجتماع بينهما منذ أن إنهارت في الشهر الماضي الجهود الامريكية للتوسط في اتفاق سلام بين اسرائيل والفسطينيين.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الامريكية ان كيري أكد اثناء الاجتماع ان “الباب يبقى مفتوحا امام محادثات السلام” رغم انه اوضح ان الامر متروك للاسرائيليين والفلسطينيين لاتخاذ الخطوات الضرورية لاستئناف المحادثات.

واضاف المسؤول ان كيري حث الفلسطينيين والاسرائيليين على “الامتناع عن اتخاذ خطوات غير مفيدة.”

وقال المسؤول ان عباس أطلع كيري على التطورات السياسية الفلسطينية مشيرا الي خطط أعلنها الرئيس الفلسطيني الشهر الماضي لمصالحة بين حركة فتح التي يتزعمها وحركة حماس للانضمام الي حكومة وحدة.

وعلقت اسرائيل المحادثات في 24 ابريل نيسان مع غضبها من اتفاق المصالحة الذي توصل اليه عباس مع حماس.

وقال المسؤول بالخارجية الامريكية “جدد الوزير كيري الحاجة الي ان تعترف أي حكومة فلسطينية باسرائيل وان تلتزم بنبذ العنف وتتقيد بالاتفاقات السابقة وشكر الرئيس عباس على التزامه العلني بهذه المباديء.”

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.