شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

السلطات الإسرائيلية تسلّم الشيخ رائد صلاح أمر منع دخول أراضي الضفة الغربية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

0f5f374d5b76350fe361c1688fda30ad

السلطات الإسرائيلية قد سلمت فجر اليوم فضيلة الشيخ رائد صلاح، شيخ الأقصى، ورئيس الحركة الاسلامية، أمرا يقضي بمنعه من دخول أراضي الضفة الغربية، علما أن هذا الأمر هو الأول من نوعه الذي يتسلمه الشيخ صلاح.
السلطات الإسرائيلية تسلّم الشيخ رائد صلاح أمر منع دخول أراضي الضفة الغربية

هذا وقد أعربت قيادات الحركة الاسلامية عن امتعاضها واستنكارها لهذا التطور، الذي اعتبروه تصعيدا خطيرا. ووفق ما ذكرته مصادر خاصة فإنّ سبب المنع وفق وصف المؤسسة الإسرائيلية يعود لكون وجود الشيخ رائد هناك، يشكّل “خطرًا” على أمن الدولة، ويساهم بإلهاب المشاعر ضدها” بحسب الوصف.

وأصدر قائد القوات العسكرية في الضفة الغربية المحتلة الجنرال نيتسان الون امس الاربعاء امرا يمنع بموجبه الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني من دخول الضفة الغربية المحتلة بدءا من يوم 14.5.2014 وحتى يوم 14.9.2014، وقد سوغ الون قراره بالقول : ” بعد ان اقتنعت ان اسبابا امنية تلزمني بذلك، وان الامر ضروري واجباري للحفاظ على امن المنطقة، امن دولة اسرائيل، والنظام العام فإنني آمر بهذا بمنع رائد صلاح محاجنة من الدخول او التواجد في منطقة يهودا والسامرة الا بناء على اذن خاص مني او ممن اخوله بذلك . هذا الامر يبطل كل تصريح سواء كان شخصيا او عاما يسمح من خلاله بدخول رائد صلاح الى منطقة يهودا والسامرة او بقاؤه فيها”.

يذكر ان الشيخ رائد صلاح المعروف عالميا باسم شيخ الاقصى ممنوع من دخوله ومن التواجد على مسافة 150 مترا منه منذ العام 2007 كما انه ممنوع من الدخول الى مجمل مدينة القدس منذ عدة اشهر. ويأتي ها المنع في اطار المضايقات والملاحقة السياسية المتواصلة التي يتعرض لها الشيخ، فقد حكم عليه في اوائل اذار الماضي بالسجن 8 اشهر في قضية لم يسبق ان ادين بها احد في البلاد وهي تعتبر مسا صارخا بحرية التعبير، كما وادين في ملف الكرامة قبل شهر وهي ايضا قضية لا يتم تقديم لوائح اتهام فيها اصلا، ناهيك عن الادانة فيها، وسوف تصدر محكمة الصلح الحكم في هذه القضية يوم الاثنين القادم الموافق 19.5.2014 .

رد الشيخ صلاح
وفي تعقيبه على هذا القرار قال الشيخ رائد صلاح: “هذا الامر الذي وصلني يوم امس لا شك انه قبيح ومرفوض وباطل واود ان اؤكد ان هذا الامر يصدر ضدي لاول مرة بعد ان توقفت هذه الاوامر ضدي منذ سنوات الثمانينيات، وواضح لي ان هذا الامر جاء تحديدا على خلفية النشاطات التي قامت بها لجنة الحريات والشهداء والاسرى والجرحى ( الشيخ رائد رئيس هذه اللجنة – المحرر ) مع بعض المؤسسات الاهلية في الضفة الغربية لنصرة اسرانا، كل اسرانا الفلسطينيين سواء كانوا من الضفة الغربية او من قطاع غزة او من القدس المباركة او من الداخل الفلسطيني “.

وأضاف الشيخ رائد صلاح: “وهنا اود ان الفت الانتباه انه كان من المفروض ان القي غدا خطبة الجمعة في صلاة جمعة حاشدة في مدينة الخليل نصرة لاسرانا المضربين عن الطعام، وفي مقدمتهم الاسرى الاداريون ومع كل ذلك اختم واقول : ان الذي اصدر هذا الامر الباطل هو واهم في احلامه السوداء، عاش واهما وسيموت واهما”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.