شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشرطة والشاباك: لم يثبت قتل الشابة دادون على خلفية قومية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

20140512-132108767020841

رغم التقديرات الأولية للشرطة الإسرائيلية بأن مقتل الشابة شلي دادون، من مدينة العفولة، جاء على خلفية “قومية”، وفيما يشير إلى تراجع عن التقديرات السابقة، صرح وزير الأمن الداخلي يتسحاك أهرونوفيتش، صباح اليوم الاثنين، إنه ليس بالضرورة أن تكون على خلفية “قومية”.

جاءت أقوال أهرونوفيتش هذه خلال جولة قام بها في مدينة أم الفحم في المواقع التي تعرضت لاعتداءات عصابات “دمغة الثمن” في الأسابيع الأخيرة.

وعلى صلة، قال الشاباك والشرطة الإسرائيلية، اليوم، إن التحقيقات في مقتل الشابة شلي دادون من العفولة تتوصل في الاتجاهين “القومي” و”الجنائي”.

ونقل عن محققين في الشرطة قولهم إنه لا يمكن ترجيح اتجاه على الآخر، وأنه لا يوجد ما يشير إلى أن القتل وقع على خلفية “قومية”، كما ليس بالضرورة أن يكون على خلفية “جنائية”.

ولا يزال يتواصل التحقيق في القضية من قبل الشاباك بالتوازي مع لواء الشمال في الشرطة. ورغم أن وزير الأمن الداخلي يتسحاك أهرونوفيتش كان قد صرح قبل أسبوع بأنه حصل تطور في التحقيق، ولكن تبين أنه لم يحصل أي تقدم.

ونقل عن مصادر في الشرطة قولها إن لا يوجد اتجاه قاطع في التحقيق، وأنه من الممكن أن تكون على “خلفية جنائية أو قومية”.

يذكر في هذا السياق أنه فرض أمر منع نشر على تفاصيل التحقيق حتى نهاية الشهر الجاري، وذلك في قضية مقتل دادون، 20 عاما، من العفولة، قبل نحو 10 أيام، وعثر على جثتها في أطراف المنطقة الصناعية في “مجدال هعيميك” وعليها آثار تشير إلى تعرضها للطعن.

تجدر الإشارة إلى أنه خيمت أجواء التحريض على العرب خلال تشييع جثمان القتيلة ردد المشاركون دعوات للانتقام وعدم إطلاق سراح أسرى فلسطينيين. كما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تحريضا دمويا على العرب والفلسطينيين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.