شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

سليمان جبران: ٍ”تاج محير”- كيف نترجمها إلى العربية؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 مايو, 2014 | القسم: مقالات وشخصيات

 

 

sleman jubran

سليمان جبران: ٍ”تاج محير”- كيف نترجمها إلى العربية؟

 

في الآونة الأخيرة كثرت جرائم المنظّمة التي تسمّي نفسها “تاج محير” في العبريّة. فما معنى هذه التسمية؟ وكيف نترجمها ترجمة موضوعيّة؟

نعرف جميعنا أنّها منظمّة يهوديّة إرهابيّة، تيرور يعني. لكنّهم طبعا لا يتسمّون بالاسم الحقيقي الذي نفهمه نحن، بل اختاروا لهم اسما “إيجابيا”، من وجهة نظرهم هم. ليس المفروض في التسمية أن تعكس جوهر المسمّى دائما. لا يسمّي أحد نفسه تسميات كريهة حتّى إذا كان كذلك فعلا!

الكلمة الثانية من الاسم العبري؛ “محير”، تعني السعر أو الثمن على حدّ سواء. في “عبارة معترضة” نضيف: ليس هناك فرق بين السعر والثمن في العربيّة الكلاسيكيّة أيضا. لكنّنا اليّوم، في كتب الحساب خاصّة، نعتبر السعر ما ندفعه مقابل الوحدة من البضاعة، أمّا الثمن فهو قيمة البضاعة كلّها: السعر ضرب عدد الوحدات!

أما الكلمة الثانية من التسمية العبريّة؛ “تاج”، فهي نفس الكلمة العربيّة تاج، والكلمتان كلتاهما من الفارسيّة في الأصل. لكنّ التاج في العربيّة لم تتطوّر دلالتها، كما في العبريّة، فظلّت تعني ما يضعه الملك على رأسه، وجمعها تيجان. استفدنا في العربيّة كلمة أخرى من هذا الأصل فسمّينا الغلاف الداخلي من الزهرة في النبات “التويج”.

أمّا في العبريّة فاختلفت دلالة ذلك تماما. لم يسمّوا ما يوضع على رأس الملك تاجا، بل هو “كيتر” في العبريّة. لذا، تطوّرت دلالة “تاج” بحيث غدت تعني: بطاقة صغيرة تشكّ عادة في القميص للتعريف بحامله؛ كرت أو ورقة صغيرة مثبتة عل المنتج تبيّن سعره أو محتواه ، إلى غير ذلك.

إذا عدنا إلى “تاج محير”- ما يسمّي به الفاشيّون اليهود أعمالهم – نجد المعنى الثاني لكلمة “تاج” هو المقصود: كأنّما أعمالهم الفاشيّة هي الثمن الذي يدفعه العرب، في نظرهم، نتيجة سلوكهم!

باختصار: “تاج محير” تعني بطاقة أو ورقة الثمن أو السعر، أو التسعيرة، التي يدفعها العربيّ، في رأيهم، جزاء أعماله وسلوكه. كأنما أعمالهم هي العقاب ينزلونه بالعرب ردّا على الأعمال العربيّة التي سبقتها! باختصار: “تاج محير” تعني، في رأيهم،ٍ ورقة السعر/الثمن!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)