شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

104 مليارديرات في بريطانيا يلعبون بـ500 مليار دولار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, تسوق واقتصاد

DD

تبين أن مدينة لندن تحتضن أكبر عدد من المليارديرات في العالم، حيث يوجد فيها 72 مليارديراً يمتلك كل واحد منهم ثروة تزيد عن مليار جنيه استرليني (1.6 مليار دولار)، وهو ما يعني أنها تفوقت على كل من نيويورك وموسكو في استقطاب المليارديرات.

وبحسب قائمة أثرى الأثرياء في بريطانيا التي نشرتها جريدة “صنداي تايمز”، فإن 104 مليارديرات يعيشون في بريطانيا (بينهم 72 في لندن)، ويمتلك هؤلاء الـ104 ثروة إجمالية تبلغ 301 مليار جنيه استرليني (507 مليارات دولار)، في الوقت الذي يوجد في العاصمة الروسية موسكو 48 مليارديراً ويوجد في نيويورك بالولايات المتحدة 43 مليارديراً فقط.

وبمقارنة عدد المليارديرات في بريطانيا إلى إجمالي عدد السكان، فإن المملكة المتحدة تتربع على المركز الأول عالمياً، حيث إنه من بين كل 607 آلاف شخص يوجد ملياردير واحد، بينما تنخفض هذه النسبة بصورة حادة في الولايات المتحدة التي يوجد فيها ملياردير واحد من بين كل مليون شخص.

لكن اللافت في قائمة المليارديرات أن نحو نصف مليارديرات لندن مولودون خارج المملكة المتحدة، أي أنهم مهاجرون وربما جاؤوا بأموالهم إلى بريطانيا من الخارج، حيث إن 39 مليارديراً في لندن ليسوا من مواليد بريطانيا، أما على مستوى المملكة المتحدة فمن بين 104 مليارديرات يوجد 44 فقط مولودون في الخارج، أي مهاجرون.

ويتصدر قائمة المليارديرات البريطانيين عائلة هندية أسست في العام 1914 مجموعة شركات “هندوجا” التي تشغل اليوم 72 ألف موظف وتعمل في مختلف الحقول والمجالات من النفط إلى الغاز إلى الإعلام والاتصالات والخدمات المالية والسيارات وغير ذلك.

ويمتلك الرجلان، سريتشاند (78 عاماً)، وشقيقه جوبشاند (74 عاماً) الثروة الأكبر في بريطانيا ويُقدر حجمها بـ11.9 مليار جنيه استرليني (20 مليار دولار).

وبهذه القائمة تتأكد المعلومات التي تتحدث عن أن لندن أصبحت وجهة الأثرياء من مختلف أنحاء العالم، وأنها عاصمة الثروة والمال، حيث يقصدها الكثير من المهاجرين الفارين بأموالهم.

وبعد ثورات الربيع العربي زادت الأحاديث عن هروب أعداد كبيرة من المستثمرين ورجال الأعمال العرب إلى بريطانيا التي أدخلت مزيداً من التسهيلات في التأشيرات الخاصة بالمستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال.

وكانت الإحصاءات الحكومية البريطانية قد أظهرت زيادة ملموسة في أعداد التأشيرات الممنوحة لمستثمرين من الخارج خلال العام الماضي 2013، حيث ارتفعت من 423 خلال العام 2012 إلى 530 تأشيرة في 2013، إلى جانب إصدار 1038 تأشيرة لعائلات ومرافقي الأثرياء.

وبحسب البيانات الحكومية فقد قفزت التأشيرات للأثرياء من الصين، من 95 تأشيرة إلى 171 تأشيرة والأميركيين من 19 إلى 66 والروس من 99 إلى 125، فيما تضاعف عدد التأشيرات الممنوحة للأثرياء المصريين إلى 19 خلال العام الماضي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.