شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إيهود باراك: واشنطن تستطيع تدمير المنشآت النووية للجمهورية الإسلامية في أقل من ليلة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

وجه وزير الأمن الإسرائيلي السابق إيهود باراك، ما يمكن وصفه بـ”أكبر تهديد” موجه ضد إيران، بقوله إن واشنطن يمكن أن تدمر المنشآت النووية للجمهورية الإسلامية، خلال “أقل من ليلة واحدة”. وخلال كلمة له أمام ندوة نظمها أحد المعاهد البحثية بالعاصمة الأميركية واشنطن، إنتقد باراك الاتفاق المرحلي بين إيران ومجموعة الدول الكبرى (5+1)، معتبراً أن “الاتفاق لا يحفز الإيرانيين على التوصل إلى اتفاق نهائي، وسيكون مؤلماً بالنسبة لهم”، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “جيروساليم بوست”، يوم الجمعة.

203800447_8

ووجه باراك إدانة شديدة للبيت الأبيض متهماً الرئيس باراك أوباما بأنه غير الأهداف بشأن إيران، حيث قال إن الإدارة الأميركية سعت لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي خلال ولايتها الحالية دون السعي لحرمانها من القدرات النووية بشكل مطلق. واستطرد قائلاً إنه ينظر إلى الولايات المتحدة على أنها “ضعفت” خلال السنوات العديدة الماضية، بحسب ما نقلت الوكالة “الألمانية”.

كما نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن باراك قوله إن “الموقف الإيراني التفاوضي ينطلق من فرضية تغيير الإدارة الأميركية هدفها النهائي، واكتفائها بمنع إيران من الحصول على السلاح النووي خلال ولايتها الحالية، دون السعي لحرمان إيران من القدرات النووية بالمطلق”.
يأتي تهديد المسؤول الإسرائيلي السابق بعد أقل من يومين على تصريحات لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اعتبر فيها أن “إيران تسعى لإبادة إسرائيل”، من خلال العمل على امتلاك أسلحة نووية، بينما تصر طهران على أن برنامجها النووي لأغراض سلمية.
وتوصلت إيران ومجموعة الدول الكبرى، الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين، إضافة إلى ألمانيا، إلى اتفاق في نوفمبر الماضي، تلتزم طهران بموجبه بالحد من أنشطة تخصيب اليورانيوم، مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.