شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

السيسي للصحافيين: لا مجال للحديث عن الحريات وحقوق الإنسان!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

img_girls-ly1392180694_483
حذر المرشح الرئاسي وقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي محرري الصحف المصرية بعدم التركيز على قضايا الحرية وحقوق الإنسان والمطالبة بالإصلاح الديموقراطي، معتبرًا أن هذه المطالب تؤثر على الأمن القومي.

وأشار السيسي إلى أن المطالبة بديموقراطية كاملة هدف مثالي يحتاج إلى ربع قرن لتحقيقه، مضيفا أنه لو ثار الشعب ضده سيتخلى عن السلطة.

وفي تقرير لوكالة أسوشيتدبرس نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” قالت فيه إنه خلال اللقاء الذي عقده السيسي الخميس، مع 20 صحافيا واستمر 4 ساعات وبث على شاشات التلفزة ونشر على مواقع الصحف، أخبر السيسي محرري الصحف أن ممارسة الحرية يجب أن تكون متوازنة مع مصالح الأمن القومي، وأنه يجب على الإعلام الانشغال بحشد الرأي العام خلف “الهدف الاستراتيجي” و “الحفاظ على الدولة المصرية”.

وحذر السيسي رؤساء الصحف من “تخويف الناس” وتغطية الموضوعات التي “تخلق شكوكا وبلبلة في المجتمع”.

وأشار السيسي إلى التظاهرات قائلا لهم “تكتبون في الصحف: لا صوت يعلو على صوت حرية التعبير! ما هذا الكلام؟ أي سائح سيأتي للبلد وأنتم تتظاهرون بهذه الطريقة؟ أنتم تعرفون أن هناك ملايين الناس والعائلات الذين لا يستطيعون الحصول على معيشتهم بسبب التظاهرات، فهي صورة من صور عدم الاستقرار”.

وأخبر السيسي أيضا المحررين بالامتناع عن شن حملات إعلامية ضد المسؤولين وإعطاء الحكومة وقتا للعمل، قائلاً: “أعطوا المسؤولين فرصة، مثلا أربعة أشهر”، و “إذا كان لديكم قضية ممكن أن تهمسوا فيها في أذن المسؤولين، يمكن هذا بدون نشرها”.

وفي حديثه عن إصلاح مؤسسات الحكومة، قال إن الناس يريدون “تفكيك مؤسسات الدولة لتحقيق الديمقراطية، ولكنك “لا تعرف أنك عندما تعمل على تفكيك المؤسسات فلن تجد سوى سرابا وعندها تضيع مصر”.

وتحدث عن التغطية الإعلامية لمشكلة الطاقة المستعصية، فقد أدى نقص الوقود في محطات توليد الطاقة لانقطاع التيار الكهربائي في كل أنحاء مصر، خاصة في الشتاء عندما يقل فيها استخدام الكهرباء مما قاد الكثيرين لتوقع الأسوأ في الصيف حيث يزيد استخدامها. وقال إنه بدلا من تخويف الناس من الصيف على الصحف أن تقابل الخبراء وتقديم البدائل حول استخدام الطاقة.

وأخبر السيسي محرري الصحف أن مصر لا تستطيع تحمل مصاعب أكثر “أنتم تطالبون بمطالب مثالية في وضع مؤلم، هل هذه ديمقراطية” وأضاف “أخاف أننا عندما نمارس الديمقراطية أن لا نجد الشعب .. مشكلتنا هي أننا نأتي بصور عن الديمقراطية الغربية التي تعيش استقرارا منذ مئات السنين ورميها على واقعنا”، و “نحتاج 20 إلى 25 عاما للوصول لمرحلة الديمقراطية الكاملة”.

وقال إنه تحدث إلى مسؤولين غربيين عن الدعم الأجنبي والمنظمات غير الحكومية وأن بعضها تحاول “تدمير الدولة” أي مصر.

وأكد السيسي على اعتماده على الدعم الشعبي لتنفيذ خططه، وقال إنه في حالة ثورة الشعب ضده فسيخرج من السلطة ولن أنتظرهم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.